بلومبرج ترفع ترتيب مصر فى تصنيفها للدول الأفضل مقاومة لكورونا فى يونيو

جاءت مصر فى المركز 33 على مؤشر بلومبرج خلال شهر يونيو الجارى فى قائمة تضم 53 دولة حول العالم، لترتفع بذلك 12 مركزا بعد أن كانت فى المركز 45 فى شهر مايو الماضى.

قالت وكالة بلومبرج أن تحديد أي من الاقتصادات الـ 53  يتم إعادة فتحها بشكل أفضل ، يركز على التقدم المحرز في حملات التطعيم ، وشدة الإغلاق ، بالإضافة إلى المقياسين الجديدين لتتبع وضع حركة السفر، إلى جانب المقاييس العشرة الأخرى التي تتبع معدلات الوفيات وعدد الإصابات وحرية الحركة ونظام الرعاية الصحية والنسبة المئوية للسكان التي تغطيهم باتفاقيات اللقاحات إلى النمو الاقتصادي.

وفى تصنيف بلومبيرج لقدرة الصمود حصلت مصر على 58.9 نقطة في يونيو  مقارنة بحصولها على 49 فى شهر مايو الماضى، وفى هذا السياق قالت الوكالة أن الاقتصادات التي أبقت حدودها مفتوحة إلى حد كبير طوال الوباء مثل مصر والمكسيك التى احتلت المركز 34 حصلت أيضًا على درجات عالية على المؤشر.

وأظهر مؤشر بلومبرج، أن عدد الحاصلين على اللقاح المضاد لفيروس كورونا في مصر بلغ 2.1% من إجمالى عدد السكان، كما حصلت على 33 نقطة من حيث شدة الإغلاق فى إطار الإجراءات الإحترازية لموجهة الفيروس.

وأشارت بلومبرج إلى أنه بعد مرور عام ونصف تقريبًا على انتشار الوباء ، أصبح يتم تحديد أفضل وأسوأ البلد خلال عصر الوباء  بشكل متزايد من خلال شيء واحد وهو التطبيع «عودة الحياة لطبيعتها».

جاءت الولايات المتحدة فى المرتبة الأولى بسبب حملات التطعيم ، وتضائل تفشي الوباء، وقدرة حركة الطيران على الاقتراب من التعافى التام ، بجانب القيود القليلة المفروضة على سفر الأشخاص الذين تم تطعيمهم.

ومن بين البلدان العربية الأخرى جاءت المملكة العربية السعودية فى المركز الخامس عشر مع حصولها على 66.9 نقطة لقدرة الصمود، كما بلغ  عدد الحاصلين على اللقاح المضاد لفيروس كورونا في المملكة 25.2% من إجمالى عدد السكان.

يذكر أن وزارة الصحة والسكان سجلت 376 حالة إيجابية جديدة بفيروس كورونا المستجد و 33 حالة وفاة اليوم، كما سجلت خروج 430 متعافيًا من فيروس كورونا من المستشفيات، وذلك بعد تلقيهم الرعاية الطبية اللازمة وتمام شفائهم وفقًا لإرشادات منظمة الصحة العالمية، ليرتفع إجمالي المتعافين من الفيروس إلى 210482  حتى اليوم.

ويشار إلى أن  منحى الإصابات بفيروس كورونا في البلاد قد تراجع خلال شهر يونيو الجارى مع انخفاض عدد الإصابات والوفيات، فيما وصل  إجمالي العدد الذي تم تسجيله بفيروس كورونا المستجد حتى أمس الإثنين، 280770 من ضمنهم 210482 حالة تم شفاؤها، و 16125 حالة وفاة.

اضغط لمتابعة أموال الغد على تطبيق نبض