أدنوك الإماراتية تعتزم خفض إمدادات النفط الخام للمشترين الآسيويين فى سبتمبر

صرحت ستة مصادر مطلعة لوكالة روترز، بأن أن شركة  أدنوك الإماراتية تخطط لخفض إمدادات النفط الخام للمشترين الآسيويين بعقود محددة المدة 15% في سبتمبر القادم.

وكشف ثلاثة من المصادر إن مقدار الخفض يزيد كثيرا عن نسبة الـ5% في حجم المخصصات للمشترين بعقود محددة المدة للشحنات تحميل أغسطس، مشيرة إلى أن أدنوك لم تذكر سببا لزيادة التخفيضات، امتنعت أدنوك عن التعقيب على الموضوع.

جاءت هذه الخطوة كمفاجأة لبعض المشاركين في السوق قبل اجتماع «أوبك +» المقبل في الأول من يوليو، ولم يتضح حتى الآن سبب زيادة أدنوك حجم خفض إمدادات النفط الخام في سبتمبر لعملائها بعقود محددة المدة.

تعيد منظمة البلدان المصدرة للبترول «أوبك» وحلفاؤها، المعروفون باسم مجموعة «أوبك+»، ضخ 2.1 مليون برميل يوميا إلى السوق في الفترة من مايو إلى يوليو في إطار خطة تخفيف تدريجي لقيود إنتاج النفط غير المسبوقة التي تبنتها العام الماضي.

كانت مصادر قد قالت لوكالة رويترز يوم الثلاثاء الماضي، إن أوبك+ تناقش تخفيفا آخر للقيود على إنتاج النفط اعتبارا من أغسطس مع ارتفاع أسعار الخام بدعم لتعافي الطلب، لكن لم يتم اتخاذ أي قرار بعد بشأن الكمية التي يعاد ضخها في السوق تحديدا.

الجدير بالذكر أنه في مطلع الشهر الجاري، كانت خمسة مصادر تجارية، قد صرحت بأن شركة بترول أبوظبي الوطنية «أدنوك» استأنفت تصدير زيت الوقود الأولي عقب توقف خلال الأسبوع الأول من يونيو في وحدة بمصفاة الرويس التابعة لها البالغة طاقتها 835 ألف برميل يوميا.

وباعت الشركة الإماراتية ما لا يقل عن أربع شحنات من زيت الوقود الأولي بواقع نحو 320 ألف طن إلى مشترين من بينها شحنتان إلى شيفرون وشحنة لكل من فيتول وأرامكو السعودية لتجارة المنتجات البترولية، وفقا لثلاثة من المصادر التجارية وتقارير وسيط شحن وبيانات تتبع شحنات من أيكون.

وتأتي الصادرات بعد توقف وحدة تكسير السوائل المبقاة بالحفز البالغة طاقتها 127 ألف برميل يوميا في مصفاة الرويس.

اضغط لمتابعة أموال الغد على تطبيق نبض