مصر وروسيا توقعان البيان الختامي لفعاليات الدورة الثالثة عشر للجنة المشتركة بموسكو

وقعت مصر وروسيا محضر اجتماع الدورة الثالثة عشر للجنة المصرية الروسية المشتركة للتعاون التجاري والاقتصادي والعلمي والفني.

اتفقا الجانبان على تنمية وتعزيز أواصر التعاون المشترك في مختلف القطاعات الانتاجية والخدمية وعلى رأسها مجالات الاقتصاد والتجارة والتمويل والصناعة والاستثمار والطاقة والموارد المعدنية والطيران والتعليم والزارعة والحجر الزراعي والاتصالات وتكنولوجيا المعلومات والصحة والنقل والسياحة والرياضة والتعاون الثقافي.

جاء ذلك في ختام فعاليات الدورة التي عُقدت بالعاصمة الروسية موسكو وترأسها عن الجانب المصري نيفين جامع وزيرة التجارة والصناعة وعن الجانب الروسي دينيس مانتوروف، وزير الصناعة والتجارة.

وقالت  إن اجتماعات اللجنة عكست الروابط الوثيقة التي تربط بين مصر وروسيا، وجاءت متواكبة مع توجهات حكومتي البلدين الهادفة الى تفعيل العمل المشترك في مختلف المجالات التجارية والاقتصادية والصناعية والعلمية بما يحقق مصالح الشعبين ويدعم جهود التنمية بالاقتصادين المصري والروسي على حدٍ سواء.

وأشارت جامع إلى أن الجانبين أكدا خلال اللجنة استعدادهما لبذل كافة الجهود الممكنة لتنفيذ اتفاقية الشراكة الشاملة والتعاون الاستراتيجي الموقعة بين البلدين خلال شهر أكتوبر 2018 والاتفاقيات الخاصة بتعميق العلاقات الثنائية ذات المصلحة المتبادلة التي تم التوصل إليها.

جامع : استضافة اجتماعات الدورة الرابعة عشر للجنة التعاون الاقتصادي مع روسيا  خلال 2022

ولفتت  إلى ان نجاح الدورة الثالثة عشر للجنة المشتركة المصرية الروسية للتعاون التجاري والاقتصادي والعلمي والفني يعكس التطور الكبير في العلاقات الاقتصادية والتجارية بين مصر وروسيا ويؤسس لمرحلة جديدة من العلاقات الاستراتيجية المدعومة بالمساندة القوية من القيادة السياسية فى البلدين.

وأكدت جامع على اهمية تفعيل دور مجلس الاعمال المشترك فى تعزيز العلاقات الاقتصادية بين البلدين ، مشيرة الى انه تم الاتفاق على استضافة القاهرة لاجتماعات الدورة الرابعة عشر للجنة والمقرر انعقادها خلال عام 2022.

ومن جانبه أكد  دينيس مانتوروف وزير الصناعة والتجارة الروسي أن النتائج الإيجابية لاجتماعات الدورة الحالية من اللجنة المصرية الروسية المشتركة تعكس عمق العلاقات المصرية الروسية وأهميتها على المستويين الحكومي والشعبي ، مشيراً الى ان نتائج هذه اللجنة تمثل خطوة هامة نحو تحقيق التكامل الاقتصادي والتعاون الاستراتيجي بين البلدين.

مانتوروف: ندرس  توسيع الشراكة الصناعية مع مصر وبصفة خاصة في مجال تصنيع وتجميع السيارات

 

وقال إن مشروع المنطقة الصناعية الروسية في مصر يمثل ركيزة هامة لتعزيز التعاون الصناعي بين البلدين حيث تسهم هذه المنطقة فى توطين الصناعات الروسية المتطورة في مصر وجذب المزيد من الاستثمارات من دول الاتحاد الأوراسي للعمل بالمنطقة إلى جانب تعزيز نفاذ المنتجات الروسية للأسواق العالمية من خلال اتفاقيات التجارة الحرة التفضيلية الموقعة بين مصر والعديد من الدول والتكتلات الاقتصادية الإقليمية والعالمية.

ولفت مانتوروف الى حرص بلاده على توسيع الشراكة الصناعية مع مصر وبصفة خاصة في مجال صناعة السيارات وليس توريد معدات وقطع غيار فقط، ولكن أيضا من خلال التجميع الصناعي للسيارات الروسية في مصر.

شارك فى اللقاء السفير ايهاب نصر سفير مصر بموسكو،  ود. احمد مغاوري رئيس التمثيل التجاري ورئيس الجانب المصري في الاجتماعات التحضيرية والمهندس اسماعيل جابر رئيس الهيئة العامة للرقابة على الصادرات والواردات واللواء محمد الزلاط رئيس الهيئة العامة للتنمية الصناعية ، والمهندس محمد عبد الكريم المدير التنفيذي لمركز تحديث الصناعة   وحاتم العشري مستشار الوزيرة للاتصال المؤسسي والوزير مفوض تجارى ياسر مصطفى رئيس المكتب التجارى بموسكو والمستشار تجارى وحيد عدلى مدير مكتب الوزيرة  ، الى جانب ممثلين عن الوزارات والجهات المعنية

اضغط لمتابعة أموال الغد على تطبيق نبض