بلومبرج: وزيرة الخزانة الأمريكية تحذر الكونجرس من خطر التعثر عن سداد الديون بحلول أغسطس

حثت “جانيت يلين” وزيرة الخزانة الأمريكية الكونجرس على ضرورة رفع أو تعليق سقف الدين الفيدرالي في أقرب وقت، محذرة من خطر التعثر عن سداد الديون بحلول أغسطس المقبل وفقا لوكالة بلومبرج الأمريكية.

وأضافت في شهادتها أمام اللجنة الفرعية للمخصصات في مجلس الشيوخ: “أعتقد أن التخلف عن سداد الدين الوطني يجب أن يُنظر إليه على أنه أمر لا يمكن تصوره”.

تابعت وزيرة الخزانة الأمريكية : “الفشل في زيادة سقف الدين سيكون له عواقب اقتصادية كارثية تماماً، على الكونجرس تمرير تشريع جديد يسمح للخزانة بمواصلة الاقتراض قبل 31 يوليو المقبل لتجنب عدم اليقين في الأسواق المالية”.

كانت وزارة الخزانة الأمريكية قد تجنبت سابقاً التخلف عن سداد الديون المحتمل لعدة أشهر من خلال استخدام تدابير استثنائية مثل تعليق المساهمات في صناديق معاشات التقاعد للموظفين الحكوميين، لكن الإنفاق المرتبط بفيروس “كورونا” أضاف عدم اليقين إلى التدفقات النقدية الحكومية.

ووفق التقديرات الرسمية من المتوقع أن يتجاوز معدل الدين العام للولايات المتحدة مستوى 100% من إجمالي الناتج المحلي خلال العام الحالي ليصل في عام 2023 إلى 107% من إجمالي الناتج المحلي ليكون الأعلى في تاريخ الولايات المتحدة متجاوزا المعدل المسجل عام 1946 بعد الحرب العالمية الأولى.

من جانب أخر قال جون وليامز رئيس بنك الاحتياطي الاتحادي في نيويورك أمس إن الاقتصاد الأمريكي يتعافى بسرعة من الأزمة الناتجة عن جائحة فيروس كورونا لكن هناك حاجة إلى مزيد من التقدم قبل أن يبدأ البنك المركزي الأمريكي تقليص بعض الدعم القوي الذي يقدمه.

وأرجع وليامز ظهور الضغوط التضخمية في الآونة الأخيرة إلى أن بعض الشركات تجد صعوبة في مجاراة قفزة في الطلب، لكنها من المنتظر أن تنحسر مع استقرار الاقتصاد.

وقال في ندوة افتراضية: “من الواضح أن الاقتصاد يتحسن بمعدل سريع وأن التوقعات للأجل المتوسط جيدة جدا.. لكن البيانات والأوضاع لم تشهد تقدما بدرجة كافية لأن تجعل لجنة السوق الحرة المفتوحة تغير موقفها بشأن السياسة النقدية المتمثل في تقديم دعم قوي للتعافي الاقتصادي”.

وقال وليامز إنه مع تزايد تطعيمات كوفيد-19 وإنفاق عام قوي فإن الاقتصاد الأمريكي قد ينمو بنسبة سبعة في المئة هذا العام بعد حساب التضخم.

 

اضغط لمتابعة أموال الغد على تطبيق نبض