«شباب الأعمال» تتوقع تعافي السياحة التقليدية والشاطئية من تداعيات كورونا خلال عامين ونصف

توقع محمد قاعود رئيس لجنة السياحة  بالجمعية المصرية لشباب الأعمال، أن تستغرق عملية تعافي السياحة التقليدية والشاطئية من تداعيات جائحة كورونا ما بين عامين إلى عامين ونصف، حتى تنتهي اثار الخوف من الاخطار الصحية.

وقال خلال الندوة التي تنظمها اللجنة تحت عنوان ” مستقبل السياحة المصرية ودور القطاع الخاص”، إنه من المتوقع حدوث طفرة خلال الربع الرابع من العام الجاري مقارنة ببداية العام، مع زيادة عمليات التطعيمات واللقاحات.

وأشار قاعود إلى أن ايرادات قطاع السياحة سجلت في 2019 نحو 13 مليار دولار من خلال زيارة 13.5 مليون سائح، بينما انخفضت بسبب جائحة كورونا بنسبة 70%، ورغم هذا الانخفاض إلا انها من الدول القليلة التي جذبا هذا العدد والقيمة في عام الجائحة.

وأوضح أن حجم الايرادات السياحية منذ بداية العام يصل لنحو 500 مليون دولار شهريا في المتوسط، لافتا إلى أن مصر استطاعت ان تتواكب مع العالم في اتخاذ الاجراءات الاحترازية وجذب السياح للدخول للسوق للمصري.

وذكر قاعود أن ذلك يتطلب أهمية الترويج وجذب انواع اخرى من السباحة مثل السياحة الرياضية والسياحة العلاجية، موضحا أنه بالنسبة للسياحة العلاجية فهي تنقسم الى سياحة للحفاظ على الصحة، واخرى سياحة علاجية

ونوه  ان مصر لديها ميزة تنافسية من حيث تجهيز المستشفيات، وكوادر بشرية طبية الى جانب السعر التنافسي الذى نتميز به على مستوى المنطقة وأوروبا

وطالب الدولة بضرورة وضع الاستراتيجيات لمعرفة التخصص السياحي ونوعية السياحة الذى يمكن ان يستوعبها السوق المصري، اضافة الى وضع نوعية التسويق لتنشيط السياحة ، الامر الذى يتطلب بضرورة ان يكون القطاع الخاص على دراية بأجندة وزارة السياحة

اضغط لمتابعة أموال الغد على تطبيق نبض