مدير عام شركة أوبر: ملتزمون بخطتنا الاستثمارية في مصر.. والتحويل للسيارات الكهربائية بالكامل بحلول 2040

أكد أحمد خليل مدير عام شركة أوبر في مصر، إن الشركة ملتزمة بتنفيذ خطتها الاستثمارية في السوق المصري والتي أعلنتها في 2018 بقيمة 100 مليون دولار حتى 2022، وتطوير تكنولوجيا أوبر.

وقال في تصريح خاص لـ” أموال الغد” على هامش مؤتمر إطلاق السيارة الكهربائية، إن مصر من الأسواق الواعدة التي توليها الشركة الأم أهمية، خاصة وأنها ايضا أكثر الأسواق نموا واسرعها على مستوى كافة الأسواق التي تعمل بها الشركة.

وأضاف خليل أن الشركة ومنذ تواجدها في مصر منذ 2014 تعمل على دعم ومساعدة المجتمع المصري والمشاركة في المبادرات التي تطلقها الدولة، منوها بأن الشركة ونظرا لأهمية السوق طرحت منتج ” أوبر باص” في 2018 استجابة لطلب الرئيس عبد الفتاح السيسي.

خليل: اختيار عدد من السائقين ذوي الكفاءة والتقييم المرتفع لتجربة السيارة الكهربائية

وأشار إلى حرص الشركة على المشاركة في مشروع السيارات الكهربائية والتعاون مع وزارة قطاع الأعمال وشركة النصر للسيارات، لاختبار السيارات داخل منصة أوبر، والتي تتم على 9 سيارات بداية من شهر يوليو المقبل، وتحقيق مسافة 30 ألف كيلو متر.

وأوضح خليل أنه من أجل ذلك انتهت الشركة من اختيار عدد من السائقين ذوي الكفاءة والتقييم المرتفع وكذلك من الذين قطعوا مئات الآلاف من الكيلو مترات على المنصة، من أجل اختبار تلك السيارات لمدة 3 أشهر، ثم يتم بعد ذلك لقاء وزير قطاع الأعمال العام ومسئولي شركة النصر للاطلاع على نتائج التجربة.

وذكر أن انتاج السيارة «نصر E70» تعد خطوة جيدة لتوطين صناعة السيارات الكهربائية في مصر ويناء بيئة أكثر استدامة، لافتا إلى انه يتم التعاون والتواصل مع الوزارة والشركة منذ عام، وهناك تعاون وثيق بين الجانبين.

ولفت خليل خلال المؤتمر إلى أن شركة أوبر تعطي أهمية كبيرة للاستدامة والمحافظة على البيئة وهو ما يتماشى مع خطة مصر 2030، موضحا أن الشركة قررت في العام الماضي بتسيير رحلات خالية من الانبعاثات الضارة عبر وسائل تنقُّل كهربائية بالكامل في جميع أسواقها بحلول عام 2040، ووضع حلول صديقة للبيئة والتحول للطاقة النظيفة والموفرة، ومن هذا المنطلق أطلقت الشركة منتج ” أوبر جرين”، في أكثر من 58 مدينة في أوروبا والشرق الأوسط وأفريقيا.

ونوه بضرورة توحيد الجهود نحو إعادة البناء بشكل أفضل وهو ما سيساهم في خلق نظام بيئي متكامل ومستدام، مشيرا إلى أن الشركة ستساعد في انتشار وتعزيز مفهوم المواطنة  النشطة والاقتصاد الأخضر لدعم المجتمع بين مجتمع السائقين على المنصة الذي يصل لـ 200 ألف سائق، بالإضافة إلى مجتمع الركاب البالغ 4 ملايين راكب.

اضغط لمتابعة أموال الغد على تطبيق نبض