بمناسبة اليوم الدولي لحفظة السلام.. الخارجية تنظم احتفالية بالتعاون مع فريق الأمم المتحدة في مصر

أقامت وزارة الخارجية اليوم ١٧ يونيو الجاري، بالتعاون مع فريق الأمم المتحدة في مصر، احتفالية بمناسبة اليوم الدولي لحفظة السلام التابعين للأمم المتحدة، وذلك بمشاركة وزير الخارجية سامح شكري، واللواء سامر كمال ممثلا عن وزارة الدفاع، واللواء طارق عواض ممثلا عن وزارة الداخلية، وعدداً من سفراء الدول الفاعلة بمنظومة حفظ السلام في الأمم المتحدة، فضلاً عن ممثلي وكالات الأمم المتحدة ومكاتبها الإقليمية المتواجدة في مصر.
وأوضح أحمد حافظ المتحدث الرسمي باسم وزارة الخارجية، أن الوزير شكري ألقى كلمة بهذه المناسبة أوضح فيها اعتزاز مصر بكونها من بين أوائل الدول ومن أكثرها حرصاً على دعم منظومة حفظ السلام بالأمم المتحدة طوال ستة عقود من الشراكة مع الأمم المتحدة في هذا المجال، مشيراً إلى أن مصر حافظت على وضعيتها ضمن أكبر الدول المساهمة بقوات حيث تشارك في اللحظة الراهنة بأكثر من ثلاثة آلاف من الرجال والنساء المصريين الذين يؤدون واجبهم تحت رايات الأمم المتحدة لاستعادة الاستقرار وبناء السلام في مناطق النزاعات، بما في ذلك بعدد من أكثر مناطق النزاعات صعوبة وخطورة.
وأضاف حافظ أن وزير الخارجية أكد كذلك حرص مصر على توفير أعلى مستويات التدريب لحفظة السلام المصريين، مشيراً إلى التقدم الملموس الذي تم إحرازه على صعيد مشاركة العناصر النسائية المصرية ضمن قوات حفظ السلام في إطار الجهود الوطنية لتنفيذ أجندة المرأة والسلم والأمن. وأضاف أن مصر ستستمر في دعم الدول المساهمة بقوات، ولاسيما الدول الأفريقية، من خلال برامج التدريب وبناء القدرات التي تقدمها مراكز التدريب المصرية المعنية بعلميات حفظ السلام، وفي مقدمتها مركز القاهرة الدولي لتسوية النزاعات وحفظ وبناء السلام صاحب الخبرة الكبيرة في هذا المجال.
هذا، وتم خلال الاحتفالية تكريم أسر ستة من الشهداء من رجال القوات المسلحة والشرطة ممن فقدوا أرواحهم خلال أدائهم للواجب ضمن قوات حفظ السلام التابعة للأمم المتحدة العام الماضي، حيث وجَه وزير الخارجية تحية إعزاز وإجلال للأرواح الطاهرة لحفظة السلام المصريين الذين سقطوا وهم يؤدون واجبهم من أجل إحلال السلام والاستقرار في العالم، مؤكداً أن الشجاعة الفائقة التي أدوا بها واجباتهم، والتضحيات العظيمة التي قدموها تحقيقاً للسلام، ستظل وساماً نفخر به ودليلاً لا يُمحى على المساهمة المصرية الملموسة في هذا المجال.
شهدت الاحتفالية أيضاً كلمة للمنسق المقيم للأمم المتحدة في مصر “إلينا بانوفا”، أشادت خلالها بالمساهمات المصرية في مجال حفظ السلام، مثمنة الدور المصري التاريخي والمحوري في منظومة الأمم المتحدة لحفظ السلام، لاسيما التضحيات التي قدمتها عناصر حفظ السلام المصرية في سبيل تسوية النزاعات وصون السلم والأمن الدوليين تحت راية الأمم المتحدة.
كما تضمنت الاحتفالية تنظيم معرض صور لمساهمات مصر في عمليات الأمم المتحدة لحفظ السلام من عناصر القوات المسلحة والشرطة المصرية في عدد من مناطق النزاعات حول العالم.

اضغط لمتابعة أموال الغد على تطبيق نبض