بلومبرج: موانئ دبي العالمية تدرس بيع حصتها في المنطقة الحرة بجبل علي

أفادت وكالة بلومبرج، بأن موانئ دبي العالمية قد تقدم للمستثمرين الدوليين فرصة لشراء حصتها في المنطقة الحرة بجبل علي.

وذكرت مصادر مطلعة على الأمر طلبوا عدم الكشف عن هويتهم، أن شركة تشغيل الموانئ التي تتخذ من دبي مقراً لها تعمل مع استشاريين لقياس الاهتمام بالمنطقة الصناعية وتدرس الخيارات بما في ذلك بيع حصة في المنطقة الحرة أو بعض الأصول هناك

وقالت المصادر، إن أي بيع من المرجح أن يجذب اهتمام صناديق البنية التحتية والمستثمرين الاستراتيجيين ولم يتم اتخاذ قرارات نهائية بشأن هيكل صفقة محتملة، فيما رفض ممثل موانئ دبي العالمية التعليق الأمر.

تجذب المنطقة الحرة بجبل علي ما يقرب من ربع الاستثمار الأجنبي المباشر إلى دبي ، حيث أنشأت أكثر من 8000 شركة عمليات في المنطقة التجارية منذ إنشائها في منتصف الثمانينيات ، وفقًا لموقعها على الإنترنت.

وأفادت وكالة  بلومبرج أن موانئ دبي العالمية المملوكة للدولة تستكشف بيع حصص ملكية في أصول معينة ، وتقليل نفوذها إلى حوالي 4 أضعاف أرباحها بحلول عام 2022 ، والحفاظ على تصنيفها الاستثماري،

ويأتي ذلك بعد أن قال سلطان أحمد بن سليّم رئيس مجلس إدارة مجموعة موانئ دبي العالمية، في وقت سابق إن المجموعة العملاقة، تسعى لمزيد من الاستحواذات التي تجلب إيرادات سخية.

وكشف الرئيس التنفيذي في مقابلة مع وكالة فرانس برس، أن المجموعة أقدمت في السنوات الأخيرة على عمليات شراء واستحوإذ أنفقت فيها مليارات الدولارات للحصول على أصول من عبّارات في بريطانيا وصولاً إلى محطات نقل في تشيلي.

وأضاف أحمد بن سليم، أن أزمة انتشار فيروس كورونا المستجد عرقلت حركة التجارة العالمية التي تعتمد بنسبة 80 بالمائة على عمليات النقل البحري؛ ما أدى إلى شل سلاسل الإمداد وتخفيض الواردات والصادرات العالمية بما فيها الصين أكبر مصدّر في العالم.

ويرى أحمد بن سليم أنّ التوقعات بالعودة إلى المستويات السابقة كانت مفرطة في التفاؤل، محذّراً في المقابل من أن العالم يواجه احتمال الوقوع في مرحلة من الركود الطويل ما لم يتم اعتماد إجراءات تحفيزية.

الجدير بالذكر أنها وافقت على شراء مشغل المنطقة الحرة في صفقة قيمتها 2.6 مليار دولار في 2014.

حولت الإمارة موانئ دبي العالمية إلى شركة خاصة في أوائل عام 2020 لتخفيف عبء ديونها وتجنب تكرار الأزمة الاقتصادية التي أجبرت على إنقاذها المالي في عام 2009.

شهدت دبي 24.7 مليار درهم (6.7 مليار دولار) من الاستثمارات الأجنبية المباشرة في 2020، بحسب أرقام حكومية.

اضغط لمتابعة أموال الغد على تطبيق نبض