«شباب الأعمال» : 5 معوقات تواجه الاستثمار بأفريقيا.. ونتعاون مع كافه الجهات لإزالتها

 

قال محمد صالح عضو مجلس إدارة الجمعية المصريه لشباب الأعمال، أن اللقاء الأخير الذي جمع مجلس الاداره وممثلي جهاز التمثيل التجاري يستهدف توسيع دائرة التواصل مع الجانب الإفريقي وفق رؤيه مشتركه للقطاعين الخاص والحكومي، لدعم توجهات الرئيس السيسي في دفع عجله الاستثمار والتصدير والصناعه بين مصر ودول القاره السمراء”.

وأكد علي وجود عديد التحديات، والتي نسعي لإزالتها مع مختلف الجهات بمصر وأفريقيا، مشيراً إلي أن أبرز تلك المعوقات ضعف التمويل الخاص بالصادرات، خاصة صادرات المشروعات الصغيرة والمتوسطة. فضلًا عن عدم توافر تأمين للصادرات في حين يقوم معظم المشترين بأسواق إفريقيا باتباع سياسة الدفع بالأجل.

وأشار صالح، انشاء شركه لضمان المخاطر أمر إيجابي ويصب في صالح التوسع داخل الاستثمار بين مصر وافريقيا، مضيفا بأن عدم توافر العملات الصعبة في كثير من دول إفريقيا يعيق حركة التجارة، إلى جانب ارتفاع تكلفة النقل والشحن وعدم توافر خطوط ملاحية منتظمة مع كثير من الأسواق الإفريقية.

وشدد، بضرورة التعاون مع بنك الاستيراد والتصدير الإفريقى للتغلب على تلك المشكلات، مشيرًا إلى أن الشركات الصناعية في مصر بدأت التوجه بجدية نحو الأسواق الإفريقية، مشيراً إلي أن هناك نقصًا كبيرًا في المعلومات المتاحة عن كثير من الأسواق في قارة إفريقيا، مضيفا إلي أن جهاز التمثيل التجاري تغلب علي تلك المشكله من خلال عمل دراسات تسويقية عن مختلف السلع، وتنظيم بعثات تجارية متخصصة إلى الأسواق الكبرى في إفريقيا.

وطالب صالح، بوضع خريطة تعاون واضحة المعالم بين الصناعة المصرية والبنك الإفريقي لتنمية التعاون الاقتصادي مع القارة الإفريقية، مضيفاً” سنعمل من خلال جميعه شباب الأعمال”علي توسيع دائرة التواصل مع الجمعيات المماثله وسنتواصل قريبا مع شركاء النجاح بمصر لوضع خطط كامله لتسريع وتيرة العمل وعودة مصر مره اخري لريادتها بالقاره الافريقيه مره اخري .

اضغط لمتابعة أموال الغد على تطبيق نبض