البنك المركزي الأوروبي: اقتصاد منطقة اليورو سيتحسن على نحو كبير النصف الثاني من 2021

قالت “كريستين لاجارد” رئيسة البنك المركزي الأوروبي،  أن البنك يرصد تحسنًا في الأرقام فيما يتعلق بالتضخم بمنطقة اليورو، وأن تقييم البنك الحالي هو أن مؤشر أسعار المستهلكين سيسجل 1.9% في العام الجاري، وهو مستوى أعلى من التوقعات السابقة عند 1.5%.

وأضافت في تصريحات اليوم الخميس عقب انتهاء اجتماع السياسة النقدية: أنه كان هناك نقاش حول وتيرة شراء السندات وكذلك بعض الجوانب التحليلية، مشيرة إلى أنه”كان هناك نوعان من وجهات النظر المتباينة وليس الإجماع في شتى المجالات” .

وأكدت “كريستين لاجارد” في الوقت نفسه أنه لم يتم فتح أي نقاش حول إنهاء التحفيز النقدي في الوقت الراهن، مضيفة: “تشديد شروط التمويل سيكون سابقًا لأوانه وسيشكل خطرًا على الانتعاش الاقتصادي وتوقعات التضخم”.

ونوهت رئيسة البنك المركزي الأوروبي، إلى أن نمو اقتصاد منطقة اليورو سيتحسن على نحو كبير في النصف الثاني من العام الجاري 2021، وأن المخاطر على النمو متوازنة على نحو كبير.

وقرر البنك المركزي الأوروبي تثبيت معدل الفائدة على الودائع عند -0.5%، مع إبقاء مشترياته من السندات دون تغيير، رغم تسارع التضخم في الفترة الأخيرة.

وأظهرت بيانات مكتب الاحصاء الأوروبي “يوروستات” اليوم الثلاثاء، انكماش اقتصاد منطقة اليورو بنسبة أقل من المتوقع خلال الربع الأول.

وقد تراجع إجمالي الناتج المحلي بنسبة 0.3% خلال الربع الأول، بعد انخفاض 0.6% خلال الربع الرابع، وفي الوقت نفسه، ارتفعت الصادرات خلال الربع الأول بنسبة 1% والواردات بنسبة 0.9%.

وكشفت البيانات توظيف 157.6 مليون شخص خلال الربع الأول في منطقة اليورو، وكان معدل التوظيف قد تراجع بنسبة 0.3% خلال الربع الأول.

 

اضغط لمتابعة أموال الغد على تطبيق نبض