الأسهم الأوروبية تتراجع مع انخفاض أسهم شركات صناعة السيارات والطيران

شهدت الأسهم الأوروبية تراجعا اليوم الخميس، متأثرة بانخفاض أسهم شركات صناعة السيارات والطيران بعد سلسلة من المكاسب الأخيرة ، في حين اعتمد المستثمرون على البنك المركزي الأوروبي للحفاظ على موقف سياسته التيسيرية في اجتماع في وقت لاحق من اليوم، وفقا لوكالة رويترز.

أداء الأسهم الأوروبية اليوم الخميس الموافق 10-6-2021

تراجع مؤشر ستوكس 600 الأوروبي بنحو 0.1 بالمئة ، لكنه استقر بالقرب من مستويات قياسية بعد ارتفاع استمر أربعة أيام.

تراجعت أسهم شركات صناعة السيارات لليوم الثالث على التوالي ، في حين انخفضت أسهم شركات السفر والترفيه بنسبة 1.1٪ بعد المكاسب الأخيرة للقطاعات وسط التفاؤل بشأن إعادة الانفتاح الاقتصادي.

وهبط سهم شركة فولكس فاجن الألمانية لصناعة السيارات 1.8 بالمئة بعد أن قال تقرير إنها تتوقع أن يتراجع نقص المعروض من أشباه الموصلات في الربع الثالث لكنها ترى استمرار الاختناقات على المدى الطويل.

تراجعت الأسهم في منطقة اليورو بنسبة 0.2٪ قبل قرار السياسة النقدية للبنك المركزي الأوروبي وتوقعاته للنمو الاقتصادي والتضخم في منطقة اليورو.

ومن المقرر أن يصدر البيان الساعة 1145 بتوقيت جرينتش ، يليه المؤتمر الصحفي لرئيسة المنظمة كريستين لاجارد في الساعة 1230 بتوقيت جرينتش.

يأتي الاجتماع في الوقت الذي تشير فيه البيانات الأخيرة من جميع أنحاء العالم إلى تزايد الضغوط التضخمية ، لا سيما في السلع ، حيث تتعافى الاقتصادات من عمليات الإغلاق الطويلة لفيروس كورونا المستجد «كوفيد-19».

أثارت البيانات مخاوف من أن تبدأ البنوك المركزية الكبرى في تقليص برامج التحفيز الهائلة في وقت أقرب مما كان متوقعًا ، لكن صانعي السياسة أعادوا تأكيد الدعم حتى تظهر بوادر انتعاش قوي في سوق العمل.

كتب المحللون في RBC Capital Markets في مذكرة: «نعتقد أن البنك المركزي الأوروبي لن يكون مقتنعًا بأن الوقت قد حان لإبطاء وتيرة الشراء ، وهو رأي يدعمه أيضًا التحول المسالم الأخير في اتصالات البنك المركزي الأوروبي».

تجاوز التضخم في منطقة اليورو الشهر الماضي هدف البنك المركزي وهو أقل بقليل من 2٪ ، وهي علامة لم تحققه في معظم العقد الماضي.

كانت البنوك الحساسة لسعر الفائدة ثابتة ، بينما ارتفعت أسهم شركات التكنولوجيا بنسبة 0.6٪.

حصل مؤشر FTSE 100 البريطاني، على دفعة من قفزة 2.2٪ في «بى تى جروب» بعد أن قالت «Altice Group» أنها استحوذت على حصة 12.1٪ في أكبر مشغل لخدمات النطاق العريض والهاتف المحمول في بريطانيا.

تراجعت شركة الموسيقى الرقمية الفرنسية Believe ، التي تساعد في توزيع الموسيقى عبر صفقات مع منصات مثل سبوتفاى و أبل ميوزك ، بنسبة 11.2٪ في أول ظهور لها في سوق الأسهم.

اضغط لمتابعة أموال الغد على تطبيق نبض