الأسهم الأوروبية تتباين في ختام التعاملات بعد قرار «المركزي الأوروبي» بتثبيت معدل الفائدة

تباينت أداء الأسهم الأوروبية في ختام تعاملات اليوم الخميس، بعد قرار البنك المركزي الأوروبي بتثبيت معدل الفائدة وعقب بيانات اقتصادية حول مؤشر أسعار المستهلكين في الولايات المتحدة

واستقر مؤشر “ستوكس 600” الأوروبي عند مستوى قياسي يبلغ 454.5 نقطة.

وصعد مؤشر “فوتسي 100” البريطاني 0.1% (+7 نقاط) إلى 7088 نقطة، بينما ارتفع “داكس” الألماني بنسبة هامشية بلغت 0.06% (-10 نقاط) مسجلاً 15.571 ألف نقطة.

وانخفض مؤشر “كاك” الفرنسي بنحو 0.3% (-17 نقطة) عند 6546 نقطة.

وقرر البنك المركزي الأوروبي تثبيت معدل الفائدة على الودائع عند -0.5%، مع إبقاء مشترياته من السندات دون تغيير، رغم تسارع التضخم في الفترة الأخيرة.

وقالت “كريستين لاجارد” رئيسية البنك المركزي الأوروبي أن مؤشر أسعار المستهلكين في منطقة اليورو قد يسجل 1.9% هذا العام، وهو مستوى أعلى من التوقعات السابقة عند 1.5%.

ولكنها أكدت في الوقت نفسه أنه لم يتم فتح أي نقاش حول إنهاء التحفيز النقدي في الوقت الراهن، مضيفة: “تشديد شروط التمويل سيكون سابقًا لأوانه وسيشكل خطرًا على الانتعاش الاقتصادي وتوقعات التضخم”.

أما فيما يتعلق بالتضخم، شددت المديرة السابقة لصندوق النقد الدولي على أنها ترصد تحسنًا في الأرقام، وأن تقييم البنك الحالي هو أن مؤشر أسعار المستهلكين سيسجل 1.9% في العام الجاري، وهو مستوى أعلى من التوقعات السابقة عند 1.5%.

وعلى صعيد النمو، شددت “لاجارد” على أن نمو اقتصاد منطقة اليورو سيتحسن على نحو كبير في النصف الثاني من العام الجاري، وأن المخاطر على النمو متوازنة على نحو كبير.

وكشفت بيانات رسمية أن مؤشر أسعار المستهلكين في الولايات المتحدة ارتفع 5% في مايو على أساس سنوي، في أكبر وتيرة صعود منذ عام 2008.

كما صدر مؤشر أسعار المستهلكين فيما عد الغذاء والوقود لنفس الشهر مرتفعا بمقدار 0.7 % ، أفضل من التوقعات التي أشارت إلى ارتفاع بمقدار 0.5%، أقل من القراءة السابقة التي سجلت ارتفاعا بمقدار 0.9% ،هذا البيان إيجابي للدولار الأمريكي.

اضغط لمتابعة أموال الغد على تطبيق نبض