أبوظبى تعتمد نظام «المرور الأخضر» لمكافحة كورونا بدءا من 15 يونيو

أصدرت أبوظبى ، قرارا باقتصار الدخول إلى الأماكن العامة بما في ذلك مراكز التسوق والشواطئ للأشخاص على الذين تم تطعيمهم أو ثبت عدم إصابتهم بفيروس كورونا فى ظل تصاعد الحالات في الإمارات العربية المتحدة، وفقا لوكالة بلومبرج.

اعتمدت لجنة إدارة الطوارئ والأزمات والكوارث الناجمة عن جائحة كورونا في الإمارة استخدام تطبيق «الحصن» للمرور الأخضر ضمن التدابير الوقائية لضمان الدخول الآمن.

وجاءت هذه الخطوة وفق استراتيجية الإمارة لمكافحة جائحة كورونا التي تقوم على أربعة ركائز أساسية ومترابطة تعتبر الطريق إلى التعافي المستدام، وتضم هذه الركائز التطعيم، والتقصي النشط والفحوصات، والدخول الآمن، واستمرار تطبيق الإجراءات الوقائية

ستعتمد القواعد على نظام «المرور الأخضر» في التطبيق الصحي الحكومي ، والذي سيستخدم نظامًا مرمزًا بالألوان للإشارة إلى حالة التطعيم وصلاحية اختبار PCR ، وفقًا لوكالة أنباء «وام» الحكومية.

وأكدت اللجنة أن هذه الإجراءات تطبق لمن هم في سن 16 سنة وما فوق، وتعتبر مكملة للإجراءات المعتمدة حالياً في أنشطة القطاعات الحيوية

ستدخل القواعد الجديدة في أبوظبي الغنية بالنفط حيز التنفيذ في 15 يونيو ، لتشمل مراكز التسوق ومحلات السوبر ماركت الكبيرة والصالات الرياضية والفنادق والمتنزهات العامة والشواطئ ، فضلاً عن المطاعم والمقاهي.

يذكر أنه في شهر مايو الماضي ، بدأت إمارة دبي المجاورة بتجربة استئناف الفعاليات الترفيهية والرياضية للأشخاص الذين تم تطعيمهم.

دولة الإمارات العربية المتحدة – وهي اتحاد مكون من سبع مشيخات بما في ذلك دبي وأبوظبى – لديها واحد من أعلى معدلات التلقيح على مستوى العالم، ومع ذلك ، ارتفعت الحالات خلال الشهر الماضي مع إعادة فتح الاقتصاد بالكامل وسط ارتفاع عدد السياح الوافدين.

اضغط لمتابعة أموال الغد على تطبيق نبض