«جوتن للدهانات» تستهدف 10% نموا بحجم أعمالها.. وتفتتح مصنعا جديدا باستثمارات تفوق مليار جنيه 2022

تستهدف شركة المهندس جوتن للدهانات، تحقيق نموا 10% بحجم أعمالها خلال العام الجاري، و افتتاح المرحلة الثانية من مصنعها بمدينة العاشر من رمضان خلال العام المقبل 2022.

وقال عبدالله توكل مدير عام الشركة لـ” أموال الغد”، إن قيمة استثمارات المصنع تتخطى مليار جنيه، حيث يقام على مساحة 100 ألف متر مربع، وتم افتتاح المرحلة الأولى منه في عام 2018، بينما تمثل المرحلة الثانية الجزء الأكبر من المصنع، لتصل إجمالي الطاقة الإنتاجية للمصنع الجديد أكثر من 75 مليون لتر.

وأضاف أن الشركة حريصة على التوسع الاستثماري في مصر، واستخدام أحدث التكنولوجيا لتقديم منتجات متطورة، وهو يعتبر بهذه الطاقة من أكبر المصانع في الشرق الأوسط وأفريقيا، و هذه الطاقة الإنتاجية تساعد على تلبية الطلب المحلي المتزايد و أسواق التصدير من الدهانات الانشائية، الدهانات الصناعية والبحرية.

وأشار توكل في تصريحات صحفية على هامش معرض “ذا ديزين شو 2021″، إلى أن الشركة لديها أكثر من 600 موزع ، بما يتيح تقديم الدعم الفني للعملاء ومساعدتهم في اختيار الألوان المناسبة والمنتجات التي يمكن استخدامها.

تصدير 10% من الطاقة الإنتاجية..ونستهدف التوسع أفريقيا

وعن صادرات الشركة، أوضح أنها تمثل نحو 10% من الطاقات الإنتاجية، حيث يتم التصدير إلى بعض الدول الأفريقية مثل كينيا وتنزانيا وليبيا والجزائر والمغرب، منوها بأن الشركة تستهدف التوسع في عدد من الأسواق الأفريقية الاخرى وفقا لحجم الطلب بها ونموها.

وعن تأثير تداعيات كورونا، أكد توكل انها بلا شك كان لها تأثير على العالم بأكمله، ولكن مصر استطاعت تخطي المرحلة الصعبة، وأن تكون واحدة من الدول القلائل التي حققت معدلات نمو ايجابية، لافتا إلى أن عودة نشاط المعارض في هذا التوقيت جيد ولكن لابد من الحرص واتباع الاجراءات الاحترازية.

وفيما يتعلق بسوق الدهانات، لفت إلى أن معظم الشركات تأثرت سلبا بتداعيات كورونا خلال العام الماضي ومن المتوقع أن يشهد السوق نموا بنسبة 5-10% خلال العام الجاري بناءا على حجم المشروعات الكبيرة التي يتم تنفيذها سواء على المستوى القومي أو من المطورين.

وذكر توكل أن شركة المهندس جوتن تعد من الشركات الرائدة في توريد الدهانات للمشروعات القومية والكبرى في مصر، منوها بأن تداعيات كورونا لم يكن لها تأثير على حجم أعمال الشركة خلال العام الماضي بل حققت نموا في ظل استراتيجية الشركة المتبعة والتي تساهم في توصيل المنتجات للعملاء بطرق آمنه، ومن المتوقع تحقيق نمو بمتوسط 10% خلال العام الجاري.

وبالنسبة لارتفاع أسعار الخامات حاليا وانعكاسها على المنتج النهائي، لفت إلى أن هناك زيادات كبيرة في أسعار الخامات بمتوسط يزيد عن 20% فضلا عن وجود عجز في مواد اخرى، منوها بأن الشركة كانت الاقل تضررا من وجود نقص في بعض الخامات نتيجة علاقتها الجيدة مع الموردين، ولكن كان لارتفاع الأسعار بعض التأثير حيث عملت الشركة على امتصاص معظم الزيادة، ولكن كان لها مردود على رفع الأسعار بما يتراوح لنحو 10%.

اضغط لمتابعة أموال الغد على تطبيق نبض