الأسهم الأوروبية ترتفع في ختام التعاملات بعد بيانات اقتصادية لمنطقة اليورو

ارتفعت مؤشرات الأسهم الأوروبية في ختام تعاملات اليوم الثلاثاء، بعد بيانات اقتصادية حول الناتج الإجمالي لمنطقة اليورو ومع التفاؤل حيال التعافي من أزمة وباء كورونا.

وارتفع مؤشر “ستوكس 600” الأوروبي بنسبة 0.1% أو 0.4 نقطة ليغلق عند 454 نقطة، وهو مستوى قياسي جديد.

وصعد مؤشر “فوتسي 100” البريطاني 0.2% (+18 نقطة) عند 7095 نقطة،كما ارتفع مؤشر “كاك” الفرنسي بنحو 0.1% (+7 نقاط) إلى 6551 نقطة.

وهبط مؤشر “داكس” الألماني 0.2% (-36 نقطة) مسجلاً 15.640 ألف نقطة.

وكشفت بيانات منقحة من مكتب إحصاءات الاتحاد الأوروبي يوروستات أن اقتصاد منطقة اليورو انكمش بأقل كثيرا مما كان متوقعا في الربع الأول من العام، مع زيادة المخزونات والاستثمارات قابلها انخفاض الإنفاق الاستهلاكي رغم إغلاقات كورونا،

وقال يوروستات إن الناتج المحلي الإجمالي في دول منطقة اليورو البالغ عددها 19 انكمش 0.3 % على أساس ربع سنوي ليسجل انخفاضا 1.3 % على أساس سنوي. يُقارن ذلك مع تقديرات قبل ثلاثة أسابيع -0.6 % و-1.8 % على التوالي.

وأدى انخفاض استهلاك الأسر، الذي تضرر من إجراءات العزل العام بسبب وباء فيروس كورونا والتي تضمنت إغلاق المتاجر في جميع أنحاء أوروبا، إلى خصم 1.2 نقطة في حين كان الإنفاق الحكومي محايدا.

يأتي انكماش الناتج المحلي الإجمالي 0.3 % بعد انخفاض الناتج المحلي الإجمالي 0.6 بالمئة على أساس فصلي في الأشهر الثلاثة السابقة، مما يعني أن اقتصاد منطقة اليورو كان من الناحية الفنية في ثاني ركود منذ بداية جائحة كورونا.

وقال يوروستات إن التوظيف انخفض أيضا 0.3 % على أساس ربع سنوي في الفترة من يناير كانون الثاني إلى مارس آذار، وهبط 1.8 % على أساس سنوي.

من جانب أخر سجل الناتج ​الصناعي الألماني​ تراجعاً غير المتوقع في إبريل الماضي، في مؤشر على أن نقص أشباه ​الموصلات​ واختناقات تعاني منها إمدادات أخرى، يقوضان تعافي أكبر اقتصاد أوروبي.

وأعلن مكتب الإحصاءات الاتحادي، أن الناتج الصناعي تراجع 1% في إبريل مقارنة مع الشهر السابق له، بعد زيادة عُدّلت خفضاً إلى 2.2% في مارس.

اضغط لمتابعة أموال الغد على تطبيق نبض