الوكالة الدولية للطاقة الذرية تُعلن دخول المفاوضات النووية الإيرانية لمرحلة حاسمة

أكدت الوكالة الدولية للطاقة الذرية، أن المفاوضات التي تجريها إيران مع القوى العالمية الكبرى لإحياء اتفاقها النووي دخلت “مرحلة حاسمة”، وحذرت من أن الفشل في التوصل إلى اتفاق قد تكون له عواقب وخيمة على عملها.

ومن المقرر أن يجتمع الدبلوماسيون مرة أخرى هذا الأسبوع في العاصمة النمساوية لإجراء جولة سادسة من المحادثات بهدف إحياء الاتفاق النووي الذي كان تم التوصل إليه عام 2015 ووضع قيودا على الأنشطة النووية الإيرانية مقابل رفع العقوبات عنها.

ABK 729

ونقلت وكالة “بلومبرج” للأنباء عن مدير عام الوكالة الدولية للطاقة الذرية رافائيل جروسي القول للصحفيين اليوم في فيينا إنه قد يتم تقليص عمل مفتشي الوكالة في إيران بصورة أكبر إذا ما انتهى أجل اتفاقية المراقبة المؤقتة المعمول بها حاليا في 24 يونيو دون التوصل إلى حل بشأن الاتفاق النووي.

وأكد جروسي مجددا أن إيران لا تتعاون مع تحقيق الوكالة الدولية للطاقة الذرية بشأن العثور على جزيئات يورانيوم صناعي قبل عقود في العديد من المواقع غير معلنة. وتجري وكالته مشاورات مع نائب الرئيس الإيراني علي أكبر صالحي بهذا الشأن، إلا أن جروسي طالب إيران بمزيد من التحرك، وأكد على أهمية أن تؤدي المشاورات إلى نتائج.

اضغط لمتابعة أموال الغد على تطبيق نبض

اترك تعليق