«الصناعات الهندسية» تخاطب «التجارة والصناعة» لرفع رسم الصادر على خردة النحاس  لـ 45 ألف جنيه

رفعت اليوم غرفة الصناعات الهندسية باتحاد الصناعات، مذكرة لنيفين جامع وزيرة التجارة والصناعة، لدراسة إعادة النظر في رسم الصادر المفروض على خردة النحاس، مع توصيه برفعه إلى 45 ألف جنيه، من أجل حماية المنتج المحلي ودعم الصناعة المصرية.

وأوضحت الغرفة في الخطاب الذي حصل أموال الغد على نسخة منه، أنه تم رفع الخطاب بناء على المذكرة التي رفعتها  شعبة الادوات الصحية بالغرفة  بطلب من اصحاب المصانع العاملة في محال صناعة الأدوات الصحية بشأن خامات النحاس بأنواعها ( اصفر- أحمر).

وذكرت المصانع أن الدولة قامت بفرض رسم صادر  بقيمة 20 ألف جنيه على تصدير الخردة والكتل النحاسية غير المصنعة وذلك حين كان سعر طن النحاس حوالي 5500 دولار، اما الآن فقد بلغ 10الاف دولار للطن، مؤكدة أن مبلغ رسم الصادر لم يعد كافيا لمنع تصدير النحاس والتحايل لتنفيذ ذلك.

وطالبت المذكرة  بإعادة النظر في مبلغ رسم الصادر وفرص رسم اكثر على تصديرن بكافة هيئاته ” خردة، كتل، اعمدة” وذلك لأهمية هذا المعدن الذي يدخل في العديد من الصناعات خاصة الهندسية ويعد واحدا من اهم الثروات المعدنية.

ومن جانبه قال محمد المهندس رئيس الغرفة في تصريح خاص لـ” أموال الغد”، إن ارتفاع أسعار المعادن العالمية دفعت البعض نحو جمع الخردة واعادة صهرها وتشكيلها للتحايل على قرار رسم الصادر على الخردة واستغلال فارق الاسعار الكبير.

وأضاف أن ذلك تسبب في حدوث عجز في الخردة المتواجدة بالسوق خاصة ان مصر دولة غير منتجة للنحاس، كما انها من الدول القليلة التي تسمح بتصدير الخردة.

وأوضح المهندس أن ذلك ادى لتضرر العديد من الصناعات المستخدمة للنحاس مثل الاسلاك الكهربائية والأدوات الصحية وصناعة الأدوات الكهربائية، وكذلك توقف عدد من المصانع الصغيرة نتيجة عدم توافر الخامات.

 

اضغط لمتابعة أموال الغد على تطبيق نبض