الأسهم الأمريكية تستقر في بداية التعاملات مع ترقب صدور بيانات التضخم

وكالات – استقرت مؤشرات الأسهم الأمريكية في بداية تعاملات اليوم الإثنين مع ترقب صدور بيانات التضخم في الولايات المتحدة الأمريكية، ومتابعة تصريحات المسؤولين بشأن معدل الفائدة.

وارتفع مؤشر “داو جونز” الصناعي بأقل من 0.1% أو بمقدار 23 نقطة عند 34779 نقطة في تمام الساعة 04:35 مساءً بتوقيت مكة، واستقر “إس آند بي500” الأوسع نطاقاً مسجلاً 4231 نقطة، في حين انخفض مؤشر “ناسداك” بأقل من 0.1% أو بمقدار 6 نقاط عند 13809 نقاط.

وستصدر بيانات التضخم في الولايات المتحدة الأمريكية عن مايو الماضي يوم الجمعة، وسط توقعات بارتفاع مؤشر أسعار المستهلكين 0.4% على أساس شهري، بعدما زاد بأعلى وتيرة منذ 2008 على أساس سنوي خلال أبريل.

وقالت “جانيت يلين” وزيرة الخزانة الأمريكية، إن مقترح الرئيس “جو بايدن” للإنفاق البالغ قيمته 4 تريليونات دولار سيكون إيجابيًا للدولة، حتى إذا تسبب في زيادة أسعار الفائدة.

وذكرت “يلين” في حديث مع “بلومبرج نيوز”، إذا انتهى الأمر مع بيئة من أسعار الفائدة الأعلى قليلاً، فسيكون ذلك في الواقع ميزة إضافية من وجهة نظر المجتمع ووجهة نظر الاحتياطي الفيدرالي.

وأشارت رئيسة الاحتياطي الفيدرالي السابقة إلى أن خطط “بايدن” يبلغ إجماليها حوالي 400 مليار دولار سنويًا، وهو مستوى إنفاق تزعم أنه ليس كافيًا لخلق تضخم إضافي، وأن أي زيادة في الأسعار تنتج عن حزمة الإنقاذ سوف تتلاشى العام المقبل.

وأضافت: كنا نحارب التضخم الذي كان منخفضًا للغاية، وأسعار الفائدة المنخفضة حاليًا للغاية منذ عقد، ونريد العودة إلى بيئة معدل فائدة طبيعي، وإذا كانت تلك الحزم ستساعد في تخفيف الأمور فإن هذا ليس بالأمر السيئ، هذا شيء جيد.

من جانب أخر تراجعت العقود الآجلة التي تتبع مؤشر ستاندرد آند بورز 500 وناسداك اليوم الاثنين، حيث ظل المستثمرون على الحياد قبل بيانات التضخم الرئيسية المقرر إصدارها في وقت لاحق من هذا الأسبوع ، في حين تجاهلت أسهم التكنولوجيا الثقيلة إلى حد كبير اتفاقية مجوعة السبع بشأن الحد الأدنى لضريبة الشركات العالمية، وفقا لوكالة لرويترز.

وكانت مجموعة السبع اتفقت يوم السبت الماضى على دعم حد أدنى لمعدل الضريبة العالمي على الشركات بنسبة 15٪ على الأقل ، لكن المحللين قالوا إن الآثار الفورية على السوق ستكون ضئيلة، نظرًا لأن التفاصيل لا تزال قيد التفاوض على مدى الأشهر المقبلة.

وتراجعت أسهم شركة أبل و أمازون و فيس بوك و ألفابت الشركة الأم لجوجل ، بنسبة تتراوح بين 0.4٪ و 0.5٪ في تداول ما قبل السوق ، بما يتماشى بشكل عام مع حركة السوق الأكبر، وانخفضت العقود الآجلة لمؤشر ناسداك 100 بنسبة 0.4٪.

اضغط لمتابعة أموال الغد على تطبيق نبض