مصرف الإمارات للتنمية يخطط لبيع سندات دولية بقيمة 750 مليون دولار

أفادت وكالة بلومبرج بأن  مصرف الإمارات للتنمية – المملوك بالكامل للحكومة الاتحادية في دولة الإمارات العربية المتحدة- يخطط لبيع سندات دولية  لثانى مرة فى تاريخه، على أن يتم ذلك في أقرب وقت من الشهر الجاري، وفقًا لأشخاص مطلعين على الأمر.

وصرحت المصادر لوكالة بلومبرج، التي طلبت عدم الكشف عن هويتها بسبب خصوصية المعلومات، إن مصرف الإمارات للتنمية – الذي بدأ عملياته في عام 2015، ويوفر التمويل للمواطنين والمؤسسات الصغيرة ومتوسطة الحجم – قد يجمع 750 مليون دولار أو أكثر من أسواق الدين.

وقالت المصادر أنه سيتم توجيه الأموال نحو دعم الشركات في القطاعات التي تعتبر من أولويات الاقتصاد في البلاد. وتم تصنيف ديون البنك برابع أعلى درجة استثمارية من تصنيفات فيتش، على غرار الديون السيادية في البلاد، وذكرت وكالة بلومبرج الأمريكية أن متحدث باسم مصرف الإمارات للتنمية رفض التعليق على الأمر.

 

الجدير بالذكر أن دولة الإمارات العربية المتحدة كانت قد أصدرت قانونًا في أكتوبر 2018 يسمح للحكومة الاتحادية بإصدار ديون سيادية لأول مرة، مما يوفر الفرصة لإمارات البلاد السبع للاستفادة من تصنيف ائتماني أعلى، وتكاليف اقتراض أقل.

وكان مصرف الإمارات للتنمية أول كيان يستفيد من قانون الديون، من خلال بيع أول دين له في عام 2019، بينما لم تصدر الحكومة أول سندات اتحادية لها حتى الآن.

وعلى صعيدا أخر، ارتفع سعر خام برنت، المعيار القياسي العالمي لسوق النفط، بمقدار الضعف تقريبًا منذ شهر أكتوبر الماضي، ليصل إلى أكثر من 70 دولارًا للبرميل الواحد، وذلك وسط قيام الاقتصادات الكبرى بتلقيح مواطنيها ضد الفيروس، وإعادة فتح الشركات، وكان ذلك بمثابة نعمة للإمارات، التي تعد ثالث أكبر منتج للنفط في منظمة أوبك.

في الوقت نفسه، فإن ظروف التمويل المواتية والمدعومة من تكاليف الاقتراض شديدة الانخفاض تعزز الاعتماد على السندات السيادية للأسواق الناشئة والشركات الحكومية في تلبية أي احتياجات تمويلية تظهر في وقت لاحق من هذا العام.

وتعتبر دولة البحرين وشركة أرامكو السعودية وقطر للبترول من بين جهات إصدار الديون في منطقة الخليج، الذين قرروا الرجوع إلى أسواق السندات مرة أخرى.

وباعت أبوظبي سندات دولارية بقيمة ملياري دولار في أواخر شهر مايو الماضي، تلاها صندوق الثروة السيادية المملوك لحكومة الإمارة، الذي يحمل اسم مبادلة للاستثمار.

اضغط لمتابعة أموال الغد على تطبيق نبض