دوجكوين تواصل تحقيق مكاسب مدفوعة بإضافتها إلى كوين بيس وتغريدات ماسك

تفوَّقت عملة دوجكوين – وهي العملة المشفَّرة التي تحمل ميم كلاب شيبا اينو ،  وكانت قد بدأت كمزحة في عام 2013 – على منافسيها الكبار خلال أسبوع إطلاقها عبر منصة كوين بيس، وفقا لوكالة بلومبرج.

وذكرت وكالة بلومبرج أنه وفي حين ارتفعت أكبر العملات المشفَّرة البيتكوين، و إيثريوم بنسبة 6.2٪، و14.9٪ على التوالى خلال الأيام السبعة الماضية على التوالي، تقدَّمت دوجكوين بنسبة 24٪ خلال الفترة نفسها، وفقاً لتسعير كوين جيكو «CoinGecko».

وصرَّحت كوين بيس ، قبل أسابيع أنَّها تخطط لإضافة دوجكوين، إلا أنَّ إعلانها عن دعمها الآن للعملة المشفَّرة المستندة إلى الميم على موقع Coinbase.com، وعبر تطبيقات كوين بيس على هواتف أندرويد والآيفون يعني سهولة الوصول إلى  دوجكوين، إذ ستستمر في ترسيخ نفسها.

 أشار إدوارد مويا، كبير محللي السوق في شركة أواندا كورب «Oanda Corp»، في مذكرة يوم الأربعاء الماضى، إلى أنَّ التطور الخاص بإدراج العملة في كوين بيس يعزز سعرها، قائلاً: «يأتي ارتداد دوج كوين هذا خلال فترة تشهد فيها العملات المشفَّرة توطيداً للمراكز؛ لذلك لا ينبغي أن نتفاجأ إذا تلاشت هذه الزيادة الأخيرة، أو إذا شهدت صعوداً صاروخياً آخر».

شهدت دوجكوين ارتفاعا بأكثر من 14,000٪ في العام الماضي، في فترة الذروة التي فاجأت حتى مجتمع العملات المشفَّرة، وأعطتها سادس أكبر قيمة سوقية؛ إذ تمَّ الاستشهاد بمكاسبها كمثال على قوة تداولات التجزئة، وجاذبية الميمات، ودراسة حالة لما يمكن أن يحدث في عالم يمارس فيه الاحتياطي الفيدرالي، والبنوك المركزية الأخرى سياسةً نقديةً فضفاضةً نسبياً لمحاولة التغلُّب على الضرر الاقتصادي لجائحة فيروس كورونا المستجد «كوفيد-19».

وفي الواقع، لن تكون دوج كوين هي نفسها دون القليل من الإثارة على وسائل التواصل الاجتماعي لإضفاء الحيوية على الأمور، فليس هناك مجال لنفي حقيقة أنَّ تصريحات إيلون ماسك، مؤسس شركة تسلا، فى تغريداته عبر موقع تويتر قد حرَّكت أسعار عملة البيتكوين، ودوج كوين عدَّة مرات.

ويذكر أن الكثيرون في مجتمع  البيتكوين قد شعروا بالفزع من ثالث أغنى رجل في العالم مؤخَّراً، لأسباب من بينها تحوله من قبول عملات البيتكوين كوسيلة للدفع إلى تغريدة تشير إلى ابتعاده عن أكبر عملة مشفَّرة، إلا أنَّ بعض محبي دوج كوين كانوا يتابعون إيلون ماسك ويدعمونه بنشاط.

وفى هذا الساق انتشرت تغريدة ساخرة لأحد مستخدمي تويتر الذى قال: «إذا كان لدى أي شخص مشكلة مع إيلون، فسيتعيَّن عليه مواجهة جيش عملة دوج كوين أولاً».

أما بيلي ماركوس، أحد مؤسسي دوجكوين الذي لم يعد يقوم بالبرمجة في المشروع، فقد قال مازحاً، إنَّه اشترى سيارة تسلا جديدة مستخدماً عملة دوجى، ونشر صوراً تُظهر سيارة طبق الأصل بحجم لعبة، أما ماسك فقد أُعجب بالتغريدة.

اضغط لمتابعة أموال الغد على تطبيق نبض