تحالف مصرفي يوافق على قرض بقيمة 9 مليارات جنيه لشركة رواسي العقارية

وافقت تحالف مصرفي ضم كل من البنك الأهلى المصري وبنك مصر وبنك القاهرة على إتاحة تمويل بقيمة تصل الى 9 مليارات جنيه لصالح شركة «رواسي» للتطوير العمراني، بغرض شراء أصول تابعة لمجموعة طلعت مصطفى

وقالت مصادر لـ «أموال الغد» إن القرض يتوزع بواقع 3.5 مليار جنيه من بنك مصر و 3.5 مليار أيضا من البنك الأهلى و 2 مليار جنيه من بنك القاهرة، مشيرة الى أن الأجل الزمنى للسداد يبلغ 10 سنوات.

ولعب بنك مصر دور كيل التسهيل للقرض، والبنك الأهلى دور وكيل الحساب، فيما تشارك البنوك الثلاثة في دور المرتب الرئيسي ومسوق التمويل.

وقام بنكا «الأهلى» و «مصر» بتأسيس شركة رواسي للتطوير العمراني، خلال الأسابيع الماضية، بالتساوى بواقع 50%، فيما يستهدفان دخول مساهمين جدد في رأس المال خلال الفترة المقبلة.

وأضافت المصادر أن الشركة ستبدأ عملها بشراء المنطقة التجارية «كرافت زون» المملوكة لمجموعة طلعت مصطفى داخل «مدينتي»، في إطار شراكة سيتم توقيعها، متضمنة إسناد تطوير وإدارة هذه المنطقة إلى الشركة العربية للمشروعات والتطوير العمراني، إحدى شركات مجموعة طلعت مصطفى القابضة.

وتعد «رواسى» الشركة الثانية التي يؤسسها البنكان في مجال التطوير العقاري خلال أقل من عام، وذلك عقب شركة «فيرست ديزاين» التي تم إطلاقها في الربع الأخير من العام الماضي برأسمال مدفوع 50 مليون جنيه ومرخص 200 مليون جنيه، واستطاعا جذب 4 بنوك أخرى للمشاركة في ملكيتها هي، بنك قناة السويس والمصرف المتحد وبنك تنمية الصادرات والبنك المصري الخليجى.

وجاء تأسيس فيرست ديزاين ضمن شراكة أيضا مع الشركة العربية للمشروعات والتطوير العمراني، إحدى شركات مجموعة طلعت مصطفى القابضة، بغرض تدشين مشروعات سكنية وتجارية وإدارية على مساحة 341 ألف متر مربع، بما يتماشى مع المخطط العام الذى تم وضعه لـ «الرحاب» و«مدينتي».

ويمتلك «الأهلى» و «مصر» محفظة استثمارات مباشرة في أكثر من 160 شركة بقطاعات اقتصادية متنوعة، وهما أكبر بنكين داعمين، لخطط التوسع الاستثماري في القطاعين العام والخاص، عبر محفظة ائتمان تلامس التريليون جنيه.

وحقق نشاط التطوير العمراني معدلات نمو تجاوزت 12% خلال النصف الأخير من العام الماضي(الفترة من يوليو حتى ديسمبر 2020)

اضغط لمتابعة أموال الغد على تطبيق نبض