المصريون بالخارج يطالبون بأوعية استثمارية في العاصمة الإدارية والمشروعات القومية

طالب عدد من المواطنين بطرح شهادات استثمار أو أوعية ادخارية تتيح للمصريين بالخارج المشاركة في المشروعات الكبرى خاصة العاصمة الإدارية الجديدة ومدينة العلمين وغيرها من المشروعات الضخمة مع  طلب ربط المشاركة بعائد استثماري.

وأكدت السفيرة نبيله مكرم وزيرة الدولة للهجرة وشئون المصريين بالخارج، أن تكرار طلب المصريين بالخارج طرح فرص استثمارية بالمشروعات القومية هو شهادة نجاح للاقتصاد المصري ورسالة ثقة وتقدير في الإنجازات التي تحققها القيادة السياسية بمعدلات تنمية غير مسبوقة.

جاء ذلك خلال مشاركتها في حوار مفتوح  مع عدد من المصريين بالخارج، عبر تطبيق “clubhouse”، حضرها نحو 200 من المصريين بالخارج،  حيث استعرضت خلالها انجازات الدولة في السبع سنوات الماضية وجهود وزارة الهجرة في عدد من الملفات التي تأتي تنفيذا لتكليفات القيادة السياسية بربط المواطنين بالخارج بوطنهم الأم ودمجهم في خطط التنمية، ودور وزارة الهجرة في تلبية احتياجات المصريين بالخارج.

وقالت “إننا حريصون على الاستفادة من جميع وسائل التواصل الاجتماعي لتحقيق الكفاية الاتصالية مع المصريين بالخارج، لذلك أحرص على المشاركة في ندوات حوارية عبر كافة المنصات المختلفة للتواصل  المباشر مع مواطنينا في مختلف دول العالم”.

وأوضحت  أن وزارة الهجرة جاءت لتلبية مطالب واحتياجات المصريين بالخارج، وهو ما يعكس اهتمام القيادة السياسية بهذه الشريحة المهمة من المصريين، وإيمانا بدورهم الوطني الثابت على الدوام في مختلف المواقف التي يحتاج فيها الوطن لدعم أبنائه بالخارج، هذا بجانب مد جسور التواصل والثقة مع العلماء والخبراء المصريين بالخارج، والاستفادة من خبراتهم في خطط التنمية الوطنية ودمجهم في المشروعات القومية.

وأضافت مكرم أنها استعرضت أيضا خلال الحوار جهود عمل الوزارة في عدد من الملفات وسلطت الضوء على المبادرة الرئاسية “اتكلم عربي”، التي تستهدف الحفاظ على الهوية المصرية وتعزيز روح الانتماء في نفوس أبنائنا بالخارج، داعية المشاركين بالندوة المشاركة بالمبادرة من خلال معسكر «اتكلم عربي»، واستمعت لتقييم من أحد المشاركين عن أهمية التطبيق الخاص بالمبادرة والدي أطلقته الوزارة مؤخرا وكون زوجته تستخدمه حاليًا لتعلم اللغة العربية.

وأشارت إلى  أهداف مركز الوزارة لحوار شباب الدارسين بالخارج MEDCE ، حيث تلقت عددا من المقترحات لتطوير منصته بشكل تفاعلي يتيح التواصل المستمر بين الدارسين المصريين في كل الجامعات بالخارج، موضحة جهود تطوير الجامعات المصرية ونشر كل ما يتعلق بمبادرة وزارة التعليم العالي “اتعلم في مصر”، معبرة عن فخرها لما لمسته من توجه لدى الأسر المصرية بالخارج لإيفاد أبنائهم لاستكمال التعليم الجامعي بالوطن الأم؛ لربطهم بجذورهم خاصة مع توافر أحدث التخصصات العلمية في الجامعات الأهلية والدولية الجديدة.

وعن فرص الاستثمار في مصر ، لفتت مكرم إلى إن هناك تعاونا مع الهيئة العامة للاستثمار من خلال وحدة خدمات المصريين بالخارج، التي تُعنى بتقديم تسهيلات وإجراءات أيسر لمن يرغب من المصريين بالخارج في الاستثمار بمصر خلال تلك الفترة، إضافة لاستيعاب الكفاءات التي تعود لمصر من خلال طرح استمارة “نورت بلدك” والتعاون من خلالها مع وزارات التخطيط وجهاز المشروعات الصغيرة والمتوسطة ومتناهية الصغر، الذي يوفر قروضا بشروط ميسرة وتدريبات في ريادة الأعمال، كما استعرضت جهود الوزارة في التعاون مع البورصة المصرية استجابة لطلب المصريين بالخارج لطرح أوعية استثمارية متنوعة تناسب مختلف الفئات.

كما تناول الحوار المفتوح الجهود التي تبذلها الدولة المصرية في المشروع القومي لتطوير القرى المصرية ضمن المبادرة الرئاسية “حياة كريمة”، وإتاحة الفرصة للمصريين بالخارج في دعم وتطوير قراهم الأصلية من خلال التعاون مع وزارة التخطيط ومؤسسة “حياة كريمة”.

و أعلنت وزيرة الهجرة عن توقيع بروتوكول قريبًا يطرح من خلاله تفاصيل مشاركة المصريين بالخارج والقرى التي تدخل في نطاق المبادرة.

 

اضغط لمتابعة أموال الغد على تطبيق نبض