وزير النقل يعقد إجتماعا موسعًا مع قيادات قطاع السلامة بالسكة الحديد للمرة الثانية فى أسبوع

وجه وزير النقل  الفريق مهندس كامل الوزير اليوم الجمعة، بتعديل الهيكل التنظيمي لقطاع السلام بهيئة السكة الحديد بحيث يتناسب المسمى مع التوصيف الوظيفي المحدد، وذلك في إطار توجيهات القيادة السياسية بالتطوير الشامل لمنظومة السكك الحديدية وزيادة معدلات السلامة والأمان على الخطوط، مع ضرورة الحفاظ على المعدات والأجهزة بكافة المناطق والورش، وتطبيق مبدأ الثواب والعقاب.

جاء ذلك خلال اجتماع موسع عقده وزير النقل مع قيادات ورؤساء مناطق وورش ومسؤولي ومهندسي قطاع  السلامة بهيئة السكة الحديد للمرة الثانية خلال الاسبوع الجارى، وذلك لمتابعة الإجراءات التي تنفذها الهيئة لزيادة عوامل السلامة والأمان على الخطوط المختلفة، وفقا لوكالة أنباء الشرق الأوسط.

أكد الوزير فى بداية الإجتماع على ضرورة الانضباط التام في أداء المهام المكلف بها كل موظف بهيئة السكة الحديد من حيث الانضباط في مواعيد العمل وتنفيذ المهام الموكلة له.

كما شدد على الجهات الإشرافية بالمرور الدوري المستمر على مواقع العمل في أوقات مختلفة، للتأكد من تنفيذ المهام ومحاسبة المقصرين، وكذلك إعداد تقارير فورية عن أي ملاحظات يتم رصدها خلال المرور، مع إعادة المرور للتأكد من تلافي الملاحظات والمحافظة على ما تملكه السكة الحديد من معدات والعمل الدائم على تطويرها ورفع كفاءتها وصيانتها، وعدم خروج أي قطار إلا بعد التأكد التام من الحالة الفنية له، وإمداد كافة الورش بالمعدات الحديثة وتدريب كافة العاملين والمهندسين عليها وتحويل الورش إلى شركات متخصصة في أنواع الوحدات المتحركة مثل (ايرماس) المتخصصة في جرارت (PRL) والتبين في جرارات (GE).

ووجه الوزير بموافاته بشكل دوري بحجم الإنجاز في كل قطاع من قطاعات السكة الحديد، خاصة وأن هناك توجيهات من القيادة السياسية بعدم مسير أي عربة قديمة على خطوط السكك الحديدية بنهاية العام الحالي، وأن تكون كل العربات إما جديدة أو تم تجديدها وتطويرها تطويرا شاملاً.

وأكد الوزير حسن معاملة واحترام الراكب مع قيام رؤساء المناطق باتخاذ كافة الإجراءات والتدابير اللازمة لتأمين سلامة الركاب والنظافة التامة لكافة المحطات والقطارات والمرور المستمر على الأرصفة وشبابيك التذاكر والمزلقانات والأبراج والبلوكات.

وشدد على سرعة الانتهاء من غلق كافة الفتحات الموجود بأسوار السكة الحديد، يليها كمرحلة ثانية إقامة أسوار على جانبي السكة في أماكن التجمعات السكانية بكافة خطوط السكك الحديدية، وإزالة كافة التعديات على حرم السكة الحديد، وربط قطع الغيار في كل الورش بمنظومة واحدة، وسرعة تركيب المرحلة الأولى من بوابات الدخول والخروج بالأربع محطات الرئيسية (القاهرة والجيزة وسيدي جابر ومصر بالإسكندرية).

اضغط لمتابعة أموال الغد على تطبيق نبض