الجنيه الإسترليني يتراجع أمام الدولار بعد بيانات إعانة البطالة الأمريكية

انخفض الجنيه الإسترليني مقابل الدولار الأمريكى اليوم الخميس ، حيث أشارت البيانات التي تظهر زيادة في التوظيف في القطاع الخاص بالولايات المتحدة إلى تعافي الاقتصاد بسرعة ومشيرة إلى أرقام قوية فى قراءات الوظائف الشهرية المقرر إصدارها غدا الجمعة، وفقا لوكالة رويترز.

وذكرت وكالة رويترز، أن المستثمرون أقبلوا بشكل كبير على رهاناتهم مقابل الدولار في الأشهر الأخيرة لكنهم أصبحوا أكثر حذرًا مؤخرًا ، متسائلين عما إذا كان الانتعاش الاقتصادي القوي المفاجئ للولايات المتحدة يهدد النظرية القائلة بأن أسعار الفائدة ستبقى منخفضة لفترة طويلة.

وكانت قد أدت القراءة الأضعف بكثير من المتوقع لشهر أبريل إلى تراجع مؤشر الدولار بنسبة 0.7٪ في 7 مايو، عندما تسبب التوظيف الشهري لـ 266000 في إرباك التوقعات لـ 1 مليون ، مما ترك المستثمرين في حالة من القلق فيما يتعلق بقوة التعافي في الولايات المتحدة.

انخفض الجنيه الإسترليني بنسبة 0.41٪ إلى 1.4110 دولار بعد صدور بيانات الوظائف الأمريكية الخاصة التى أظهرت أرقام أقوى من المتوقع ، بعد أن لامس أعلى مستوى في ثلاث سنوات عند 1.4250 دولار في وقت سابق من هذا الأسبوع، فيما وصعد الجنيه الإسترلينى 0.1٪ مقابل اليورو إلى 86.04 بنس.

كان الجنيه الإسترليني في وقت سابق اليوم الخميس مستقرا، حيث ينتظر المستثمرون إشارات أقوى بشأن ما إذا كانت الحالات المتزايدة لسلالة كورونا التي تم اكتشافها لأول مرة في الهند يمكن أن تؤخر إعادة فتح الاقتصاد البريطاني على نطاق أوسع في 21 يونيو.

الجدير بالذكر أن العملة البريطانية، كانت هي الأفضل أداءً بين أقرانها في مجموعة العشرة هذا العام ، وذلك بفضل التفاؤل حول برنامج التطعيم السريع في البلاد ، وتأمل بالتالي أن ينتعش اقتصادها بشكل أسرع من البعض الآخر.

لكن هذه الآمال تلاشت إلى حد ما في الأسابيع الأخيرة ، حيث أدت الحالات المتزايدة لسلالة كورونا المعروف الآن باسم دلتا، إلى إعلان رئيس الوزراء بوريس جونسون إنه سيكون حذرًا في رفع القيود المفروضة على السفر والتباعد الاجتماعي.

وذكرت تقارير إعلامية أمس الأربعاء، أن الحكومة البريطانية تفكر في تأجيل أسبوعين إلى تاريخ 21 يونيو لرفع القيود المتبقية ، .

اضغط لمتابعة أموال الغد على تطبيق نبض