رئيس الوزراء: مصر تهدف إلى تطعيم 40٪ من السكان بحلول نهاية 2021

قال رئيس الوزراء مصطفى مدبولي في خطاب تلفزيوني اليوم الأربعاء، إن مصر تهدف إلى تطعيم 40٪ من سكانها ضد فيروس كورونا المستجد «كوفيد-19» بحلول نهاية عام 2021، وفقا لوكالة رويترز.

وأضاف مدبولي أنه بحلول نهاية اليوم الأربعاء، سيتم تطعيم 2.5 مليون شخص من بين ما مجموعه 6 ملايين شخص وقعوا على منصة تسجيل الحكومة، مشير إلى أن الدفعة الأولى من اللقاحات محلية ستكون جاهزة في يوليو.

وأوضح مدبولى، أن  الدولة المصرية تواصل جهودها من أجل توفير اللقاح  المضاد لفيروس كورونا، مشيرا إلى أنه خلال شهر يونيو الجارى سوف يتم البدء في توفير مجموعة من اللقاحات من خلال المصانع المحلية بالتعاون مع الشريك الأجنبي، وهذه خطوة مهمة جدا من أجل توفير اللقاحات.

وشدد رئيس الوزراء  ، على حرص الدولة على الحفاظ على سلامة المواطنين، وعدم إيقاف عجلة الاقتصاد المصرى، مشيرا إلى أهمية ضرورة اتباع الإجراءات الاحترازية.

من جانبها استعرضت الدكتورة هالة زايد، وزيرة الصحة والسكان، خلال اجتماع مجلس الوزراء اليوم، آخر المستجدات الخاصة بالتعامل مع فيروس كورونا.

وأشارت إلى أن معدل الإصابات الاسبوعى على مستوى محافظات الجمهورية شهد انخفاضاً فى اعداد الإصابات بالفيروس التى تم تسجيلها، وتزامن ذلك مع ما تم رصده على المستوى العالمى من انخفاض الإصابات أيضا.

وأكدت زايد على أهمية الاستمرار فى تطبيق كافة الإجراءات الوقائية والاحترازية الخاصة بالتعامل مع الفيروس، سعياً لتخفيض عدد المصابين بهذا الفيروس والحد من انتشاره.

وقالت وزيرة الصحة  أنه بحلول 5 يونيو الجارى سيتم توريد نصف مليون جرعة من لقاح سينوفاك الصينى،و سيتم توريد مليون جرعة من لقاح سينوفارم بتاريخ 13 يونيو الجارى، على أن يتم توريد نصف مليون جرعة أخرى من لقاح سينوفاك بتاريخ 16 يونيو، وكذا توريد 2000 لتر مركزات لتصنيع 3 ملايين جرعة من لقاح سينوفاك.

كما سيتم توريد عدد 1.9 مليون جرعة من لقاح استرازينيكا من تحالف «كوفاكس»، خلال الشهر الجارى، مشيرة كذلك إلى مستجدات تصنيع لقاح سينوفاك فى مصر، وجدول توريدات المادة الخام.

وأكد مدبولى، على المضي في تطبيق القرارات الجديدة لمواجهة فيروس كورونا المستجد «كوفيد-19» التي بدأ سريانها منذ الأمس، بمنتهى الحسم، لكونها تستهدف الحفاظ على سلامة وصحة جميع المواطنين،

 

اضغط لمتابعة أموال الغد على تطبيق نبض