«صناعة الجلود» تعلن تبرع 18 مصنعا بـ 14 ألف حذاء لأهل غزة

أعلن طارق بلال، عضو غرفة  صناعة الجلود باتحاد الصناعات ، عن مشاركة 18 شركة مصرية من مصنعي الأحذية في إعمار قطاع غزة تلبية للمبادرة الرئاسية للتخفيف من آثار ما تعرض له القطاع  من أضرار جراء الأحداث الأخيرة، وذلك تحت شعار “حملة صناع وتجار أحذية مصر لدعم أهل غزة”.

وقال إن هذه المصانع قامت بتوريد نحو 14 ألف حذاء وحزام وشنطة داخل 844 كرتونة، بقيمة تصل إلى مليون جنيه، مشيرا إلى أنه تم تسليمها إلى صندوق تحيا مصر لتولي إرسالها لأهل غزة الأشقاء.

وأضاف بلال أنه تم شحن الأحذية الأحد الماضي، ضمن القوافل التي دخلت غزة أثناء زيارة رئيس المخابرات عباس كامل.

وكان الرئيس عبدالفتاح السيسي، قد أعلن في منتصف شهر مايو الماضي، عن تخصيص مبلغ 500 مليون دولار كمبادرة مصرية لصالح عملية إعادة الأعمار في قطاع غزة نتيجة الأحداث الأخيرة، مع قيام الشركات المصرية المتخصصة بالاشتراك في تنفيذ عملية إعادة الإعمار.

وأشاد “بلال” بالمبادرة الرئاسية التي تحمل رسالة إلى العالم بأن مصر تقف إلى جانب الشعب الفلسطيني في مواجهة العدوان الغاشم ولن تتخلى عن القضية الفلسطينية، وستظل تقف كما كانت دائما وابدا إلى جانب الحق العربي.

ووصلت الأحد الماضي قافلة جديدة من صندوق تحيا مصر، لميناء رفح البري، لتوصيل المساعدات المصرية للجانب الفلسطيني، وتعتبر هذه القافلة هي الثالثة التي يرسلها الصندوق، وتتضمن 20 حاوية محملة بأكثر من 500 طن من الخضروات، والفاكهة، والمعلبات والأمتعة، والأدوات الكهربائية، بالإضافة إلى الأحذية، التي وصلت للأشقاء الفلسطينيين تحت شعار “نتشارك من اجل الإنسانية”.

اضغط لمتابعة أموال الغد على تطبيق نبض