رويترز: توقعات برفع السعوية أسعار الخام العربى الخفيف لآسيا فى يوليو القادم

أظهر مسح أجرته وكالة رويترز ، أنه من المتوقع أن ترفع المملكة العربية السعودية ، أكبر مُصدر للنفط ، أسعار البيع الرسمية للخام الخفيف فى شهر يوليو لآسيا ، حيث يحد ضعف الهامش وعدم اليقين في الطلب من الاتجاه الصعودي على الرغم من مؤشرات الخام القوية.

توقعت مصادر في خمس مصافي آسيوية في المتوسط ​​سعر البيع الرسمي لشهر يوليو للعلامة التجارية السعودية
«العربى الخفيف» سيرتفع 10 سنتات للبرميل وتتراوح توقعاتهم بين عدم التغيير وزيادة تصل إلى 20 سنتا.

وتتبع التعديل المتوقع لمؤشر «العربى الخفيف» قوة الأسعار في مؤشري النفط الخام في الشرق الأوسط وهما كاش دبى «Cash Dubai» و خام  عٌمان «DME Oman»، اللذان شهدا في مايو ارتفاع أقساطهما على مبادلات دبي بمقدار 14 سنتًا و 8 سنتات على التوالي من أبريل.

لكن من المتوقع أن يؤدي الضعف في هوامش التكرير في آسيا ، المعروفة أيضًا باسم الشقوق ، ولا سيما زيت الوقود ، إلى تخفيضات في أسعار النفط الرسمية لشهر يوليو لدرجات الخام السعودي الثقيلة ، وفقًا لثلاثة من المصادر.

وتوقعت المصادر انخفاضًا في أسعار البرميل العربي المتوسط ​​من 10 إلى 30 سنتًا وخفضًا من 40-70 سنتًا للبرميل العربي الثقيل.

انخفض الكراك الآسيوي لزيت الوقود منخفض الكبريت بنسبة 0.5٪ (VLSFO) بشكل حاد في النصف الثاني من مايو إلى أدنى مستوياته في خمسة أشهر وسط مخاوف من وفرة الإمدادات وضعف الطلب في قطاعات التزويد بالوقود وتوليد الطاقة الفورية.

كما تعرض الكراك في آسيا للبنزين لضربة في مايو حيث أدت القيود الجديدة على التنقل وسط زيادة حادة في حالات الإصابة بفيروس كورونا المستجد « كوفيد-19» من السلالات الجديدة في أجزاء من آسيا إلى زيادة مخاوف الطلب على وقود النقل.

كما عانى زيت الغاز ووقود الطائرات ، اللذان استفادا من هوامش تكرير أعلى الشهر الماضي بفضل انتعاش الطلب الأسرع نسبيًا في الغرب الذي كان يعزز شحنات المراجحة من آسيا ، من ضعف الطلب الناجم عن فيروس كورونا في العديد من الأسواق الإقليمية.

كان اهتمام السوق أيضًا في اجتماع اليوم الثلاثاء من قبل منظمة البلدان المصدرة للبترول وحلفائها ، المجموعة المعروفة باسم أوبك + ، حيث من المرجح أن يلتزم المنتجون بتخفيف بطيء لكبح الإمدادات.

عادة ما يتم إطلاق سعر البيع الرسمي للخام السعودي في حوالي الخامس من كل شهر ، وتحدد الاتجاه للأسعار الإيرانية والكويتية والعراقية ، مما يؤثر على أكثر من 12 مليون برميل يوميًا من الخام المتجه إلى آسيا.

تحدد شركة أرامكو السعودية العملاقة للنفط أسعار خامها بناءً على توصيات العملاء وبعد حساب التغير في قيمة نفطها خلال الشهر الماضي ، بناءً على العائدات وأسعار المنتج، ولا يعلق مسؤولو أرامكو السعودية كسياسة عامة على برامج OSP الشهرية للمملكة.

فيما يلي الأسعار المتوقعة في المملكة العربية السعودية لشهر يوليو (بالدولار / برميل مقابل متوسط ​​عمان / دبي):

تقديرات يونيو للتغييرات في يوليو 
عربى خفيف جدا: +1.50 + 0.30 / + 0.50 + 1.80 / + 2.00
عربى خفيف: +1.70 + 0.00 / + 0.20 + 1.70 / + 1.90
عربى متوسط:  +1.25 -0.30 / + 0.15 + 0.95 / + 1.40
عربى ثقيل:  +0.50 -0.70 / + 0.10 -0.20 / + 0.60

اضغط لمتابعة أموال الغد على تطبيق نبض