النشاط الصناعي بالولايات المتحدة يرتفع بأكثر من التوقعات خلال مايو الماضي

سجل النشاط الصناعي في الولايات المتحدة الأمريكية ارتفاعا بأكثر من التوقعات خلال مايو الماضي، مع ارتفاع الطلبيات الجديدة وتباطؤ تكاليف الإنتاج.

وأظهرت بيانات معهد الإمدادات الأمريكي “إي إس إم”، أن مؤشر مديري المشتريات الصناعي سجل 61.2 نقطة في مايو الماضي، مقابل 60.7 نقطة في أبريل السابق له، مقارنة بتوقعات كانت تشير لتسجيل 60.8 نقطة.

وكشف التقرير أن مؤشر الطلبيات الجديدة بلغ 67 نقطة في مايو الماضي، بزيادة 2.7 نقطة عن أبريل الماضي، بينما هبط مؤشر الإنتاج 4 نقاط ليصل إلى 58.5 نقطة.

وانخفض مؤشر تكاليف الإنتاج للمصنعين في الولايات المتحدة من 89.6 نقطة إلى 88 نقطة في الشهر الجاري.

وسجل مؤشر “ماركت” لمديري المشتريات الصناعي في الولايات المتحدة مستوى 62.1 نقطة في مايو، مقابل 61.5 نقطة في أبريل.

من جانب أخر أظهرت القراءة الثانية لمؤشر مديري المشتريات الصناعي في منطقة اليورو ارتفاعه إلى مستوى قياسي خلال مايو، وهو مستوى أفضل من القراءة الأولى، وذلك وسط استمرار تعافي القطاع.

وبحسب بيانات “ماركت” الصادرة اليوم الثلاثاء، سجل مؤشر مديري المشتريات الصناعي في منطقة اليورو 63.1 نقطة في مايو وهو مستوى أعلى من القراءة الأولى عند 62.8 نقطة، ومستويات أبريل عندما سجل 62.9 نقطة.

وقال كريس ويلمسون كبير الاقتصاديين لدى “آي إتش إس ماركيت”، إن النشاط الصناعي في منطقة اليورو يواصل الارتفاع بوتيرة غير مسبوقة في 24 عامًا، مشيرًا إلى أن تعزيز نمو الإنتاج يضاف إلى إشارات بشأن أن الاقتصاد يتعافى بقوة في الربع الثاني.

 

 

اضغط لمتابعة أموال الغد على تطبيق نبض