الحكومة تنتهي من إجراءات تأسيس الشركة المصرية السودانية برأسمال 500 مليون جنيه

إنتهت وزارة التموين والتجارة الداخلية من إجراءات تأسيس الشركة المصرية السودانية والتي تم توقيع مذكرة التفاهم الخاصة بها مؤخراً وذلك برأسمال يصل لنحو 500 مليون جنيه .

قالت مصادر مطلعة بالشركة في تصريحات خاصة، إنه من المقرر أن تعقد الشركة أولى اجتماعات مجلس إدارتها مطلع الإسبوع المقبل ، لبحث المشروعات والملفات التي ستشرع الشركة في تنفيذها خلال الفترة المقبلة، مشيرةً إلى أن الشركة تضع في مقدمة أولوياتها بحث فرص تعزيز التبادل التجاري بين مصر والسودان وتيسير حركة السلع بين البلدين خلال الفترة المقبلة.

الجانب المصري يساهم بـ60% من رأسمال الشركة .. وإتجاهات السودانية بـ40%

أضافت أن الجانب المصرى بالشركة الجديدة تصل نسبة مساهمته لنحو60% ، حيث تصل نسبة مساهمة «القابضة الغذائية» بنحو 25% ومثلها لـ«الوطنية للاستصلاح» ، وشركة جنوب الوادي بنسبة 10% ، فيما تستحوذ شركة اتجاهات السودانية على 40% من أسهم الشركة .

وكان الدكتور على المصيلحى، وزير التموين والتجارة الداخلية، وهشام توفيق وزير قطاع الأعمال العام، والفريق الركن ميرغنى إدريس، مدير منظومة الصناعات الدفاعية السودانية، شهدوا توقيع مذكرة تفاهم بين الشركة القابضة للصناعات الغذائية، وشركة جنوب الوادى للتنمية التابعة للشركة القابضة للتشييد وجهاز مشروعات الخدمة الوطنية للقوات المسلحة، وشركة الاتجاهات المتعددة التابعة لوزارة الدفاع السودانية.

تابعت المصادر أن المساهمين فى الشركة يتمتعون بقدرات عالية، وتعتبر «الاتجاهات السودانية» واحدة من كبريات الشركات فى الإنتاج الحيواني، كما تمتلك كل من «القابضة الغذائية» التابعة لوزارة التموين و«الوطنية لاستصلاح الأراضي» التابعة لجهاز الخدمة الوطنية، قدرات مالية وفنية هائلة، كما أن «جنوب الوادي» لديها مجزر ومحجر كبير على الحدود المشتركة فى منطقة توشكى.

الشركة تتولى مسئولية إقامة مصنعين لمنتجات اللحوم وتوريد رأس الماشية إلى مصر

وتتطلع الدولة المصرية خلال الفترة الراهنة على تعزيز التعاون المشترك مع السودان على كافة الأصعدة الاقتصادية ، خاصة في مجال تصنيع اللحوم والذي سوف يشهد تطوراً كبيراً في ظل التوجه الحالي لضخ استثمارات جديدة  في مصر وإنشاء مصنعين أحدهما بجنوب الوادي وأخر بالقاهرة.

أضافت المصادر ، أن هناك إتجاه كبير لتولي الشركة الجديدة مسئولية تدشين المصنعين خلال الفترة المقبلة ، حيث تنتظر الشركة السودانية بدء إتخاذ الحكومة المصرية خطواتها الفعلية عقب قيامها مؤخراً بتشكيل لجان متابعة للمشروعين .

تنظيم ملتقى للأعمال المصري السوداني بالقاهرة والخرطوم خلال النصف الثاني من العام

وفي سياق متصل ، أكدت المصادر أنه من المقرر أن يتم تنظيم ملتقى للأعمال المصري السوداني في العاصمة المصرية القاهرة وكذلك بالسودان خلال النصف الثاني من العام الجاري ، بهدف تعزيز فرص التعاون المشترك بين البلدين ، وبحث اليات تعظيم أعمال الشركة وتفعيل أنشطتها المختلفة .

ويمتد تعاون السوق المصرية مع شركة الإتجاهات السودانية لأكثر من 5 أعوام ، ففي عام 2016 تم إبرام عقد توريد 800 ألف رأس عجل سودانى بقيمة تفوق مليار جنيه ، كما تعاقدت الشركة مع الوزارة على تطوير وإدارة 10 منافذ تابعة للشركة القابضة للصناعات الغذائية متخصصة لبيع اللحوم بنظام الشراكة لمدة عام فى مناطق» الدقى ومصر الجديدة وحلوان وحدائق القبة .

كما تم تخصيص منافذ من منافذ الشركة القابضة للصناعات الغذائية بمجمعاتها الاستهلاكية لبيع اللحوم بعلامه تجارية جديدة يطلق عليها JUST MEAT بناء على الاتفاق بين الشركة القابضة للصناعات الغذائية التابعة للتموين وشركة اتجاهات السودانية.

وارتفع حجم التبادل التجاري بين مصر والسودان ليصل إلى 674.5 مليون دولار عام 2019 مقارنة بنحو 610.9 ملايين دولار عام 2018 بنسبة ارتفاع بلغت 10.4 ٪، الأمر الذي يمثل تطورًا إيجابيًّا وملموسًا على صعيد المبادلات التجارية بين البلدين، ورغم ذلك يُعد حجم التبادل التجاري بين البلدين منخفضًا مقارنة بعام 2017 بمقدار 113.9 مليون دولار.

اضغط لمتابعة أموال الغد على تطبيق نبض