«البترول الوطنية النيجيرية» تدرس شراء أسهم في مصفاة دانجوت النفطية و 5 مشاريع أخرى

تدرس شركة البترول الوطنية النيجيرية شراء حصة أسهم في مصفاة دانجوت اندستريز النفطية التي من المتوقع أن يبدأ تشغيلها في عام 2022 و5 مشاريع أخرى بطاقة تكريرية تزيد على 50 ألف برميل يوميا.

وأضافت الشركة أن هذا التحرك للعمل مع شركات خاصة يتماشى مع حماية أمن الطاقة للبلاد ولن يقوض خططا لإعادة تأهيل مصافيها النفطية المملوكة للدولة.

وتواصلت الشركة مع دانجوت المملوكة للقطاع الخاص لشراء حصة 20 % في مصفاتها النفطية لتأمين اتفاقات لتوريد الخام.

ومع طاقة إنتاجية 650 ألف برميل يوميا سيكون المشروع أكبر مصفاة نفطية في أفريقيا.

وأشارت شركة البترول الوطنية إلى أنها “حددت ما لا يقل عن ستة مشاريع لتكرير النفط تعتزم السعي لتملك حصة أسهم فيها”، مضيفة أن خمسة منها في مرحلة التطوير.

وتعد نيجيريا أكبر مصدر للنفط في أفريقيا لكنها تستورد فعليا كل حاجاتها من الوقود بسبب تهالك مصافيها المملوكة للدولة وهو ما أثار اهتمام شركة النفط المملوكة للدولة بمشاريع للقطاع الخاص.

وقالت شركة البترول الوطنية في مارس الماضي إنها تنفق ما يصل إلى 290 مليون دولار شهريا على دعم البنزين لحماية المستهلكين من التقلبات في السعر العالمي للنفط، وهو عبء لم يعد بمقدورها أن تحتمله.

اضغط لمتابعة أموال الغد على تطبيق نبض