الاتحاد الأوروبي يعتزم بيع سندات مشتركة بقيمة 100 مليار دولار خلال 2021

يعتزم الاتحاد الأوروبي جمع 100 مليار دولار من بيع السندات طويلة الآجل وعشرات المليارات من الديون قصيرة الآجل خلال العام الجاري 2021، مع برامج التحفيز المشتركة لدعم الاقتصاد.

وقالت المفوضية الأوروبية في بيان صحفي اليوم الثلاثاء، أنه من المتوقع إصدار أول سندات مجمعة خلال شهر يونيو الجاري، بينما ستبدأ مبيعات ما يسمى بـ”أذون الاتحاد الأوروبي” في شهر سبتمبر المقبل.

وأشارت المفوضية إلى أنه من المتوقع إجراء المزيد من الصفقات المجمعة لإصدار أدوات دين قبل نهاية شهر يوليو المقبل.

كان أعضاء الاتحاد الأوروبي قد وافقوا على السماح للمفوضية بجمع ما يصل إلى 800 مليار يورو (978 مليار دولار) من الديون، ما يعادل 150 مليار يورو سنوياً حتى عام 2026.

ويعتزم الاتحاد الأوروبي تمويل الاستثمار في الطاقة الخضراء والتحول الرقمي، في مسعى لدعم التعافي الاقتصادي من تداعيات أزمة وباء كورونا.

ويدرس الاتحاد الأوروبي في الوقت الحالي خطة التحفيز لتحقيق مشاريعه الخاصة بالتغيرات المناخية، تزامنًا مع تنفيذ مشاريع التعافي من جائحة “كورونا”.

كانت السلطة التنفيذية على اتصال بالحكومات الوطنية خلال الأشهر الأخيرة لضمان دمج أولويات التكتل الموحد في الخطط النهائية، وفي حال فشل بعض الجوانب في تلبية معايير الاتحاد الأوروبي، فقد يتطلب ذلك من بروكسل مزيدًا من التغييرات قبل منح الضوء الأخضر.

وارتفع التضخم في منطقة اليورو خلال مايو عند 2% لأول مرة منذ عام 2018، بالتزامن مع ارتفاع أسعار الطاقة والخدمات، وفي ظل تخفيف القيود المرتبطة بجائحة “كورونا”.

ووفقًا لبيانات “يوروستات” الأولية الصادرة اليوم الثلاثاء، ارتفع مؤشر أسعار المستهلكين في منطقة اليورو بنحو 2% خلال مايو على أساس سنوي، وبعدما زاد 1.6% في أبريل، أما على أساس شهري، سجل معدل التضخم مستوى 0.3%.

وأشارت توقعات المحللين إلى أن معدل التضخم في منطقة اليورو سيرتفع بنحو 1.9% في مايو على أساس سنوي.

ووفقًا للبيانات، زادت أسعار الطاقة بنحو 13.1%، فيما ارتفعت أسعار الخدمات 1.1%.

اضغط لمتابعة أموال الغد على تطبيق نبض