المتحدث الرسمي للهيئة: امكانيات قناة السويس تحافظ على ريادتها للممرات البحرية

أكد جورج صفوت المتحدث الرسمي لهيئة قناة السويس، على أن القناة تمتلك من الامكانيات ما يؤهلها للحفاظ على ريادتها في النقل البحري والممرات البحرية، وكذلك حصتها في مرور التجارة العالمية عبرها.

وفيما يتعلق بالحديث عن ممرات وطرق بديلة للقناة، أوضح خلال المؤتمر الصحفي الذي نظمته الهيئة اليوم، أن الهيئة تتابع كافة التطورات والتغيرات التي يشهدها مجال النقل البحري، وكذلك تراقب وتحلل كافة المؤشرات ومعدلات الاداء للخطوط الملاحية المختلفة، للتعرف على أي تغير قد يحدث ويؤثر على معدلات تشغيل قناة السويس.

ومن جانبه أكد الربان سيد شعيشع رئيس لجنة التحقيقات الخاصة بهيئة قناة السويس،  الملاحة البحرية عبر قناة السويس ستبقى أسلم وأرخص طريق بحري في العالم حتى لو تضاعفت أسعار التأمين، خاصة في ظل عدم الامان الذي تواجهه بعض الطرق الاخرى.

في حين أشار الربان محمد السيد رئيس مراقبة الملاحة بالهيئة، إلى أن معدلات الملاحة بالقناة تثبت مدى أهميتها للتجارة العالمية وما تسبب فيه الاغلاق من تداعيات وخسائر كبيرة، موضحا أنه نتيجة لغلق القناة لمدة 6 أيام تعطلت نحو 422 سفينة سواء في القطاع الجنوبي او الشمالي.

وأضاف أن بعض السفن كانت غيرت اتجاهها ولكن عقب نجاح التعويم غيرت اتجاهها مرة اخرى، وذلك ثقة منهم في العبور في أهم مجرى ملاحي عالمي، موضحا أنه عقب نجاح التعويم تم عبور 113 سفينة يوم 30 مارس، ثم كان يتم عبور 85 سفينة يوميا على مدار 10 ايام حيث كانت تأتي 45-50 سفينة جديدة يوميا.

وأوضح السيد أنه تم مضاعفة جهود الهيئة خلال تلك الايام لضمان عبور الـ 850 سفينة بأمان، منوها بأن القناة تستوعب 50 سفينة قياسية يوميا، ولكن في تلك الأيام كانت تعبر سفن باحجام كبيرة وبما يعادل 120 سفينة قياسية، بما يؤكد قدرة القناة.

اضغط لمتابعة أموال الغد على تطبيق نبض