مصر والإمارات تبحثان التعاون في مجال الاستثمار الزراعي

استقبل السيد القصير وزير الزراعة المصري، حمد سعيد الشامسي سفير دولة الإمارات العربية المتحدة لدى مصر والمندوب الدائم لدى جامعة الدول العربية في بداية عمله بالقاهرة، وبحث معه آفاق التعاون الزراعي بين البلدين الشقيقين في المجالات الزراعية المختلفة.

وأكد السيد القصير، في بيان اليوم الخميس، حدوث تطور كبير بفضل دعم القيادة السياسية في البلدين.

وأضاف أنه بحث مع السفير الإماراتي دفع سبل التعاون في مجال الإنتاج الحيواني والداجني والاستزراع السمكي وأيضاً الخدمات البيطرية والتلقيح الاصطناعي وتحسين السلالات وإنتاج الأمصال واللقاحات البيطرية أيضاً والتعاون في مجال البحث العلمي والاستثمار والتصنيع الزراعي وخاصة النخيل والتمور.

واستعرض القصير، النهضة الزراعية التي تشهدها مصر حالياً في مجال الزراعة من أجل تحقيق الأمن الغذائي للمواطنين مؤكداً اهتمام الدولة المصرية بجودة وسلامة الغذاء، مشيراً إلى أن صحة الإنسان تبدأ من جودة غذائه.

وأكد الوزير أن مصر تمتلك أفضل المعامل المعتمدة دولياً في فحص السلع الغذائية ذات أصل الحيواني أو النباتي وتحقق حالياً الاكتفاء الذاتي من الدواجن وتقوم بالتصدير للخارج بعد اعتماد منظمة الصحة الحيوانية لعدد 30 منشأة مصرية أنها خالية من إنفلونزا الطيور.

من ناحيته، أشاد حمد سعيد الشامسي سفير الإمارات بالقاهرة، بالعلاقات المتميزة بين البلدين، مؤكداً توجيهات القيادة بتعميق العلاقات الاقتصادية بينهما وعلى زيادة الاستثمارات الإماراتية في مصر وخاصة في المجال الزراعي.

وأعرب عن سعادته بلقاء وزير الزراعة وعن تطلعه إلى زيارة المعاهد والمعامل البحثية في الوزارة للاطلاع على النهضة التي تشهدها مصر في مجال البحث العلمي الزراعي والتكنولوجي.

اضغط لمتابعة أموال الغد على تطبيق نبض