«البنك الأهلي» يعتزم استثمار 150 مليون جنيه في «ممكن» خلال العام الجاري

يعتزم البنك الأهلي المصري ضخ حوالي 150 مليون جنيه استثمارات خلال العام الجاري في شركة «ممكن» للمدفوعات الإلكترونية.

وقال سمير أبو هاشم، العضو المنتدب والمدير التنفيذي لشركة «ممكن» ، إن الشركة تستهدف اعتماد استراتيجية توسعية خلال العام المقبل، للوصول إلي حجم معاملات شهرية على الشبكة حوالي مليار جنيه ونشر 40 ألف نقطة بيع إضافية بالاتفاق مع البنك الأهلي بعد اتمام الأخير صفقة الاستحواذ علي 75 % من أسهم الشركة .

وكشف أبو هاشم، عن تبني «ممكن» منذ أكتوبر 2020 خطة للتوسع الرأسي ترتكز علي عدة محاور منها تعظيم عائدات نقاط البيع وتفعيل أعمال الربط الألكتروني مع الشركات الصغيرة وتطوير نظامها الألكتروني وتحديث شبكة بينتها التحتية مما انعكس على زيادة عدد عمليات الشركة من 250 ألف إلي مليون عملية يوميا .

وقدر أبو هاشم عدد نقاط البيع POS المملوكة للشركة حاليا بـ 15 ألف نقطة، مبينا أن حجم العمليات الشهرية تضاعف مرتين من ديسمبر 2020 الي ابريل 2021

وأكد أن الشركة تراهن على سرعة تنفيذ العملية عبر شبكتها وضمان تقديم الخدمة للعملاء دون تأثر شبكة الربط الخاصة بها .

ولفت إلي انضمام الشركة خلال العام الماضي إلي مبادرة البنك المركزي لنشر 100 ألف نقطة بيع عبر الاتفاق مع بنكي ” قطر الوطني QNB “و “مصر” .

وكان البنك المركزى المصرى أطلق في مايو 2020 مبادرة لتنشيط السداد الإلكترونى ضمن الإجراءات الاحترازية التى يتخذها لمواجهة فيروس كورونا، بهدف تعظيم مساهمة القطاع المصرفى بشكل فعال فى خطة الدولة للتعامل مع التداعيات المحتملة للوباء، وتدعيم البنية التحتية لنظم الدفع، وتوفير الوسائل الإلكترونية المختلفة لمساعدتها فى نشر الخدمات المالية الرقمية، وتحقيق معدلات أعلى للشمول المالي.

ولفت إلي أن كلا من شركتي «الأهلي ممكن» و«الأهلي تمكين» تحت قيادة البنك الأهلي المصري سيلعبان دور حجز الزاوية فى مساعدة الشركات على التحول من المعاملات النقدية إلى غير نقدية ضمن سياسات الحكومة نحو دعم الشمول المالي والتحول الرقمي .

وبدأت شركة «ممكن» نشاطها قبل تغيير علامتها التجارية إلي «الأهلي ممكن» فى تقديم خدمات الدفع الإلكترونى منذ عام 2011 ومنها شحن أرصدة الهواتف، وسداد فواتير المحمول، والإنترنت، والكهرباء.

اضغط لمتابعة أموال الغد على تطبيق نبض