بنك الإسكندرية يعقد ندوة لمناقشة الدور المحورى لقناة السويس فى البحر المتوسط والاقتصاد العالمى

عقد بنك الاسكندرية انتيسا سان باولو بالتعاون مع مركز الأبحاث الاقتصادية الإيطالى SRM , ندوة حول الأهمية الاستراتيجية لقناة السويس فى حركة التجارة العالمية بعنوان «الدور المحوري لقناة السويس فى البحر الأبيض المتوسط والاقتصاد البحري العالمى» , وأقيمت الندوة برعاية السفارة الإيطالية بالقاهرة.

أدارت الندوة الإعلامية دينا عبدالفتاح رئيس تحرير مجلة أموال الغد الاقتصادية وذلك بحضور المهندس يحيى زكى, رئيس الهيئة العامة للمنطقة الاقتصادية بقناة السويس و الفريق أسامة ربيع, رئيس هيئة قناة السويس والسيد دانتي كامبيوني، الرئيس التنفيذى والعضو المنتدب لبنك الإسكندرية والسيد جيامباولو كانتيبي، سفير دولة إيطاليا بالقاهرة .

وبحضور اللواء رضا إسماعيل, رئيس قطاع النقل البحرى بوزارة النقل والدكتور زياد بهاء الدين رئيس مجلس إدارة بنك الإسكندرية والسيد ماسيمو دياندريس, مدير عام مركز SRM  للبحوث الاقتصادية بمجموعة إنتيسا سان باولو الإيطالية والسيد أليساندرو بانارو, رئيس القسم البحرى بمركز البحوث الاقتصادية SRM  والسيد زينو داجوستينو, نائب رئيس منطقة الموانئ البحرية الأوروبية  ESPO والسيد سامر حليم, رئيس مكتب البحوث ببنك الإسكندرية, وأقيمت الندوة عبر تقنية zoom meeting  وذلك ضمن الإجراءات الاحترازية تجنباً لانتشار فيروس كوفيد 19 .

وألقت الندوة الضوء على أهمية قناة السويس كشريان تجاري عالمى ظهرت أهميته وتأثيره البالغ على حركة الاقتصاد والتجارة وأسعار النفط بعد تعطل الملاحة بالقناة لأيام قليلة بسبب حادث جنوح سفينة الشحن العملاقة «إيفر جيفين ».

يحيي زكي  رئيس اقتصادية قناة السويس
يحيي زكي 

يحيى زكى : المنطقة الاقتصادية تستهدف جذب استثمارات فى 14 قطاع حيوي حتى 2025  

وقال المهندس يحيى زكي رئيس الهيئة العامة للمنطقة الاقتصادية لقناة السويس، إن استراتيجية الهيئة حتى عام 2025 تستهدف جذب استثمارات في 14 قطاع حيوي، والتى تمثل أهمية في قصوى فى دعم الاقتصاد المصري خلال الفترة الراهنة.

وأوضح ، أن 11 قطاع من القطاعات المستهدفة هى قطاعات صناعية، وتتمثل هذه القطاعات في  ” الخدمات البحرية وتموين السفن، صب المعادن، مواد البناء والصناعات الهندسية، مراكز البيانات، اللوجستيات، التصنيع الزراعي، اللوحات الشمسية، عربات السكك الحديدية، المنسوجات، المنتجات الدوائية، المادة الفعالة للمنتجات الدوائية، إطارات السيارات، المواد الكيماوية، قطع غيار السيارات البطاريات الكهربائية.

وأضاف رئيس الهيئة الاقتصادية لقناة السويس أن الهيئة بدأت بالفعل في تنفيذ بعض المشروعات بهذه القطاعات ومنها ما يتعلق بصناعة الإطارات ومشروعات السكك الحديدية في شرق بورسعيد، وكذلك مشروع للبتروكيماويات في العين السخنة, مشيراً إلى ان الهيئة تعمل على تحسين البنية التحتية في المنطقة حيث يتم تطوير 5 كيلو متر في شرق بورسعيد، وسوف تستمر الهيئة في هذه الأعمال من أجل توفير كامل الخدمات التي يحتاجها المستثمرون بالمنطقة.

نوه أن الهيئة تعمل على تحسين الحوافز والسياسات التنظيمية والتشريعية التي يتم تقديمها للمستثمر من أجل دعم جاذبية مناخ الاستثمار في المنطقة،  خاصة في ظل المميزات التى سيتمتع بها المستثمر من خلال الاستفادة من اتفاقيات التجارة التي وقعتها مصر مع العديد من البلدان مما سيعطى مميزات تنافسية للمستثمرين في المنطقة.

الفريق أسامة ربيع
الفريق أسامة ربيع

الفريق أسامة ربيع : القناة حققت ارتفاع غير مسبوق خلال شهر أبريل الماضي 

فى السياق ذاته قال الفريق أسامة ربيع رئيس هيئة قناة السويس أن الهيئة تقوم بعمليات تطوير مستمرة لتعميق وتوسعة المجرى الملاحى لتيسير حركة التجارة العالمية , مشيراً إلى أن مشروع تطوير المجرى الملاحي للقناة وتوسعته سيتم الانتهاء منها خلال عامين، وسيقوم أسطول الكراكات التابع للقناة بتنفيذ المشروع.

تابع خلال كلمته، أن قناة السويس الجديدة سيصبح طولها 82 كم بدلا من 72 كم، بالإضافة إلى توسعة وتعميق المنطقة الجنوبية لقناة السويس بداية من الكيلو متر 132 وحتى الكيلو متر 162 ترقيم قناة, مشيراً إلى أن ذلك يأتى فى إطار مخطط استراتيجي لتعظيم دور القناة وزيادة الإيرادات وتجنب أية حوادث محتملة لعدم تكرار حادثة السفينة الجانحة إيفر جيفين.

أشار رئيس الهيئة أن شهر أبريل 2021 حقق ارتفاعا غير مسبوق فى العائدات والأعداد والحمولات، حيث سجلت القناة إيرادات بلغت 551.5 مليون دولار، بزيادة 15.8% مقابل إيرادات 476.2 مليون دولار بنفس الشهر من 2020 مما  يدلل على بدء تعافي حركة التجارة العالمية وعودة لأيرادات إلى سابق معدلاتها قبل أزمة انتشار كوفيد 19.

مؤكداً أن الهيئة تعمل على تطوير قطاع الخدمات المقدمة للسفن من خلال تحسين المجرى الملاحى مما يجنب السفن أى مشاكل تقنية ناتجة عن حركة الرياح بالإضافة  إلى تطوير محطات المراقبة لدعم حركة السفن وزيادة دورات التدريب للمرشدين العاملين بالقناة على برامج محاكاة لكافة الحوادث المحتملة,وإضافة معدات متطورة  لأسطول القناة لحل أى مشاكل طارئة .

جيامباولو كانتيني، سفير إيطاليا بالقاهرة
جيامباولو كانتيني

السفير الإيطالى بالقاهرة : 40% من حجم التجارة الإيطالية تمر عبر قناة السويس 

فى ذات السياق أكد جيامباولو كانتيني، سفير إيطاليا بالقاهرة، إن قناة السويس تلعب دورا محوريا في التجارة العالمية، كما تعد بنية أساسية وتحتية للعالم كله وليس مصر فقط.

وأضاف خلال الندوة، أن الأزمة التي واجهتها القناة في مارس الماضي وأدت إلى غلق الممر الملاحي لأيام قليلة ساهمت في عرقلة حركة التوريدات العالمية وتسببت فى العديد من المشكلات الاقتصادية، الأمر الذي أظهر للجميع أهمية قناة السويس ودورها المحورى فى تسيير حركة التجارة العالمية.

أشار إلى أن 40% من حجم التجارة الإيطالية يمر عبر قناة السويس، منوها بأن حجم البضائع التي تعبر من خلالها للسوق الإيطالى  سنوياً تصل إلى 30.6 مليار طن بقيمة 82 مليار يورو.

وأوضح كانتيني أن المبادرة التي قام بها بنك الاسكندرية بالقيام بدراسة حول قناة السويس، لا تعد المبادرة الوحيدة فهناك دراسات أخرى تم إجراؤها في اليابان واستراليا والولايات المتحدة والاتحاد الأوروبي، الأمر الذي يؤكد اهمية الموقع الاستراتيجي للقناة ودورها الكبير في ربط  حركة التجارة العالمية.

ونوه السفير الإيطالى بالقاهرة  إلى أن السفارة قامت في 2018 بالتعاون مع وزارة النقل المصري بإطلاق عدد من ورش العمل من أجل تحسين منظومة النقل البحري، منوها بقرب توقيع اتفاقيات للعمل المشترك فى هذا المجال كما سيتم ضخ استثمارات ايطالية كبيرة بقطاع الطاقة فى مصر خصوصا الطاقة المتجددة.

منوهاً بأن هناك مبادرة أخرى  للتعاون بقطاع النقل البحرى بين مصر وإيطاليا سيتم توقيعها في يوليو المقبل.

وأبدى السفير تفاؤله بسياسات الإدارة الأمريكية الجديدة فى عودة حركة التجارة العالمية إلى مسارها الطبيعي بعد أن كانت قد شهدت تقلبات شديدة خلال الإدارة السابقة والسياسات التي انتهجتها والتى أدت إلى اندلاع حرب تجارية عالمية وأثرت بالسلب على حركة السلع والمنتجات.

زياد بهاء الدين
زياد بهاء الدين

زياد بهاء الدين  : قناة السويس محور أساسي لنمو الاقتصاد المصري 

من ناحيته قال زياد بهاء الدين، رئيس بنك الإسكندرية، أن البنك يتعاون مع كافة الشركاء ويسعى بكل السبل إلى دعم التعاون الدولى فى ملف قناة السويس والاستثمار في المنطقة الاقتصادية.

وأكد خلال كلمته، أن قناة السويس حصلت على الاهتمام التى تستحقه عالمياً خاصة بعد أزمة السفينة الجانحة وما نتج عنها من أضرار اقتصادية للعالم , مؤكدا أن القناة تمتلك الكثير من العوامل التى تؤهلها لقيادة حركة التجارة بمنطقة الشرق الأوسط وربط قارات أسيا وأفريقيا وأوروبا.

وأشار رئيس بنك الاسكندرية إلي أن قناة السويس من المرجح أن تصبح  محرك قوي لنمو اقتصاد مصر خلال الفترة المقبلة وذلك بعد اكتمال المخطط الاستراتيجي الشامل الذى تنفذه الدولة لتطوير منطقة قناة السويس بشكل كامل وليس المجرى الملاحى فقط.

من جانبه قال اللواء رضا إسماعيل، رئيس قطاع النقل البحري، أن قناة السويس هى حجر الأساس فى حركة الملاحة البحرية، وتعمل الهيئة بالتعاون مع قطاع النقل البحرى بوزارة النقل على تقديم أفضل خدمة لوجستية من أجل تسهيل حركة التجارة وتقديم التسهيلات فى كل الموانئ.

مشيراً إلى أن قناة السويس تعد بنية أساسية وتحتية للعالم كله وليس مصر فقط مؤكداً أن الدولة المصرية تولى مسألة تطوير المجرى الملاحى للقناة أولوية قصوى من خلال شراء معدات جديدة على أحدث مستوى تقنى بالإضافة إلى تطوير نظم المراقبة وتدريب المرشدين ومحاكاة الكوارث مما يضمن التعامل السريع مع أى أزمة يمكن أن تعترض سير الحركة الملاحية بالقناة.

مركز الأبحاث الإيطالى:srm 10 مليار دولار خسائر التجارة العالمية بسبب أزمة إغلاق قناة السويس

قال أليساندرو بانارو، رئيس القسم البحري بمركز srm للبحوث الاقتصادية الإيطالية، إن حجم خسائر التجارة العالمية نتيجة تعطل الملاحة بقناة السويس في مارس الماضي تقدر بنحو 10 مليار دولار.

أضاف خلال الندوة، أن الأزمة تسببت فى توقف حركة ما يصل الى 422 سفينة محملة بالبضائع مما  تسبب في مشاكل كثيرة للموانئ وكذلك لمالكي السفن، وللتجارة العالمية وأدى إلى زيادة الأسعار للمنتجات وخاصة النفط.

ولفت بانارو إلى أن أداء الحكومة المصرية فى التعامل مع هذه الأزمة كان رائعا حيث قامت بتقديم مساعدات كثيرة للسفن المتوقفة كما أنها استطاعت أن تعيد الملاحة لمسارها الطبيعى فى وقت قياسى للغاية مما جنب الإقتصاد العالمى المزيد من الخسائر، لافتاً إلى أن القناة لاتزال تثبت أهميتها ودورها المحوري في التجارة العالمية حيث شهدت العام الماضي ورغم أزمة كورونا مرور 18.829 ألف سفينة بما يمثل 12% من حجم التجارة العالمية، كما حققت ثالث أعلى إيراد في تاريخها بقيمة 5.6 مليار دولار.

المنطقة الاقتصادية بقناة السويس
المنطقة الاقتصادية بقناة السويس

سامر حليم: المنطقة الاقتصادية تتيح للمستثمرين فرصة وصول منتجاتهم إلي أسواق متعددة 

من جانبه قال سامر حليم، رئيس مكتب البحوث ببنك الإسكندرية، أن المنطقة الاقتصادية لقناة السويس من تعتبر من أهم المناطق الاستثمارية فى العالم وهناك ضرورة لزيادة الاستثمارات بها نظرا لأهميتها الجغرافية لكل من قارة أسيا وأوروبا.

أوضح، خلال الجلسة،  أن المنطقة الاقتصادية تتيح للمستثمرين فرصة وصول منتجاتهم إلي أسواق متعددة عبر استغلال  الاتفاقيات التجارية التى عقدتها مصر مع الكثير من بلدان العالم.

أكد رئيس مكتب البحوث ببنك الإسكندرية على أن كل الإجراءات والخطوات للاستثمار فى المنطقة الاقتصادية تتسم بالسهولة والسرعة وهناك إعفاءات يتم تقديمها لبعض الصناعات وهناك عمالة مدربة ومهربة مصرية بالفعل فى جميع التخصصات.

مشيراً إلى أن أن حجم الاستثمارات التي جري إنفاقها لتجهيز وتطوير البنية التحتية للمنطقة الاقتصادية لقناة السويس بلغت 17 مليار دولار.

ويعتبر مركز Studi e Ricerche per il Mezzogiorno المعروف اختصاراً بـ SRM  أحد أهم مراكز تحليل الاقتصاد الإقليمي الأوروبي والمتوسطي ، ويركز بشكل خاص على الاقتصاديات التجارية لدول حوض البحر المتوسط والجنوب الإيطالى, وقام المركز بتفعيل مرصدين دائمين لمراقبة النقل البحري واللوجستيات والطاقة والأصول الاقتصادية الاستراتيجية. والتى تستهدف رصد ودراسة القضايا الاقتصادية المؤثرة بالمحيط الإقليمي مع إلقاء نظرة فاحصة على السياق العالمي المتغير بشكل متزايد.

الإعلامية دينا عبدالفتاح
الإعلامية دينا عبدالفتاح

دينا عبدالفتاح : السياسات التسويقية والتسعيرية المرنة جنبت القناة الخسائر المتوقعة فى عام  كورونا

وقالت الإعلامية دينا عبدالفتاح مدير الندوة أنه تم استعراض نتائج التقرير الثالث لقناة السويس بالإضافة إلى مناقشة الأداء العام للقناة فى ظل الظروف العالمية الراهنة والآثار السلبية التى تسبب فيها انتشار فيروس كورونا عالمياً وما أحدثته من تأثير بالغ على حركة التجارة العالمية .

وأكدت عبدالفتاح أن إدارة القناة استطاعت الصمود أمام التداعيات السلبية لجائحة كورونا على الاقتصاد العالمي وتباطؤ حركة التجارة العالمية ، من خلال إقرار حزمة من الحوافز التسويقية الجاذبة و السياسات التسعيرية المرنة والتى ساهمت فى تقليل الآثار الناتجة عن انتشار الفيروس والحفاظ على معدل الإيرادات السنوية.

ونجحت هيئة قناة السويس فى الحفاظ على أعداد وحمولات السفن العابرة للقناة خلال عام الأزمة 2020  وفق المعدلات الطبيعية والإبقاء على حصيلة الإيرادات عند مستوى قريب من العائدات المُحققة خلال عام 2019 والتي تعتبر الأعلى إيراداً وحمولة على مدار تاريخ القناة، وذلك على الرغم من الظروف والتحديات التى شهدها عام 2020 فى ظل تراجع مؤشرات حركة التجارة العالمية بنسبة 10%، وانكماش الاقتصاد العالمى بنسبة 4.4%، علاوة على انخفاض أسعار النفط بسبب تداعيات أزمة فيروس كورونا المستجد.

 

اضغط لمتابعة أموال الغد على تطبيق نبض