الأسهم الأمريكية تنخفض في ختام التعاملات و «داو جونز» يرتفع وحيداً

وكالات – ارتفع مؤشر “داو جونز” للأسهم الأمريكية وحيداً في ختام جلسة اليوم الجمعة، بنسبة 0.4% أو 123 نقطة ليغلق عند 34.207 نقطة، لكنه سجل خسائر أسبوعية 0.5%.

وانخفض مؤشر “إس آند بي 500” بنسبة بلغت 0.08% أو 3 نقاط ليسجل 4155 نقطة، مسجلاً هبوط 0.4% في إجمالي تعاملات الأسبوع الجاري بعد بيانات اقتصادية وترقب تطورات الوباء العالمي.

و تراجع مؤشر “ناسداك” الذي يغلب عليه أسهم التكنولوجيا بنسبة 0.5% أو 64 نقطة عند 13.470 ألف نقطة، ليحقق مكاسب أسبوعية 0.3%.

وواجهت أسهم التكنولوجيا في “وول ستريت”ضغوطا الهبوطية، مع عودة الخسائر لسوق العملات المشفرة نتيجة تشديد تنظيمي من جانب السلطات الصينية.

وارتفع سهم “بوينج” بأكثر من 3% في ختام الجلسة، بعد تقرير لوكالة “رويترز” حول مناقشة صناعة الطائرات زيادة إنتاج “737 ماكس”.

من جانب أخر قالت “ماري دالي” رئيسة بنك الاحتياطي الفيدرالي في سان فرانسيسكو ، إن العوامل التي تدفع التضخم الأمريكي للتسارع من المرجح أن تنحسر في بداية عام 2022.

وأضافت في مقابلة مع محطة “بلومبرج”: “هناك سلسلة من العوامل المؤقتة التي ستستمر على الأرجح حتى نهاية العام الجاري، لكنها ستبدأ في الانحسار بداية من 2022”.

تابعت “من الصعب تحديد عدد العوامل التي ستتراجع أو ما إذا كان سيظهر اضطرابات أخرى مع عودة عمل الاقتصاد بالشكل الطبيعي”.

وترى “ماري” أن الضغوط التصاعدية على التضخم تستمر حالياً بسبب عدة عوامل تشمل اضطرابات سلاسل التوريد وتصنيع أشباه الموصلات، وأثر سنة الأساس والتي تقارن الأسعار الحالية بالمستويات المسجلة في بداية تفشي الوباء.

ونوه عضو مجلس الاحتياطي الفيدرالي أن السياسة النقدية في وضع جيد حاليا، مع الحاجة للصبر في ضوء وجود أكثر من 8 ملايين شخص ضمن دائرة البطالة مقارنة بمستويات ما قبل تفشي فيروس كورونا المستجد.

اضغط لمتابعة أموال الغد على تطبيق نبض