مايكروسوفت تعلن رسميا عن وقف إنترنت إكسبلورار نهائيا العام القادم

أعلنت شركة مايكروسوفت ، وقف متصفحها المنتشر في كل مكان إنترنت إكسبلورار «Internet Explorer» العام المقبل، حيث تستعد لمحاربة شركة Chrome الرائدة في السوق من خلال متصفح Edge الأكثر رشاقة، وفقا لوكالة رويترز.

وذكر وكالة رويترز، أنه تم إطلاق إنترنت إكسبلورار «Internet Explorer» في عام 1995 ، وأصبح المتصفح المهيمن لأكثر من عقد من الزمان حيث تم دمجه مع نظام تشغيل «Microsoft Windows» الذي تم تثبيته مسبقًا بمليارات أجهزة الكمبيوتر.

ومع ذلك ، بدأ المتصفح في الخسارة أمام جوجل كروم «Google Chrome» في أواخر العقد الأول من القرن الحادي والعشرين وأصبح موضوعًا لعدد لا يحصى من ميمات الإنترنت بسبب تباطؤه مقارنةً بمنافسيه.

وكانت شركة مايكروسوفت «Microsoft» قد أطلقت متصفح Edge في عام 2015 للمنافسة بشكل أفضل ، والذي يعمل على نفس تقنية متصفح Google.

وأفادت وكالة رويترز أنه اعتبارًا من أبريل ، تمتلك Chrome حصة 65٪ من سوق المتصفحات العالمية ، يليها متصفح سفارى «Safari» التابع لشركة أبل بحصة 18٪ ، وفقًا لشركة تحليلات الويب Statcounter، كما تمتلك Microsoft Edge حصة 3٪ ، بينما يمتلك Internet Explorer حصة صغيرة من السوق التي كان يهيمن عليها من قبل.

وقالت مايكروسوفت – صانعة برامج Windows – أمس الأربعاء إن مستقبل Internet Explorer على نظام التشغيل Windows 10 كان في Microsoft Edge الأسرع والأكثر أمانًا.

وصرحت الشركة في منشور على مدونة: بأنه «سيتم إيقاف تطبيق Internet Explorer 11 لسطح المكتب وسيخرج عن الدعم في 15 يونيو 2022 ، لإصدارات معينة من Windows 10».

في حين أن قناة الخدمة طويلة الأجل LTSC لنظام التشغيل ويندوز 10 تستمر في تضمين إنترنت إكسبلورار العام المقبل، فإن جميع إصدارات المستهلكين تنهي دعم المتصفح.

وتعد مايكروسوفت بدعم وضع IE هذا في  Microsoft Edge  حتى عام 2029 على الأقل.

وكان المتصفح في قلب قضية مكافحة الاحتكار المرفوعة ضد Microsoft منذ أكثر من عقدين ، حيث قرر قاضٍ أمريكي أن عملاق البرنامج قد خرق القانون بعد أن جمع Internet Explorer ونظام التشغيل Windows.

وتم تأكيد أخطر انتهاكات القانون عند الاستئناف ، لكن الشركة استمرت في تجميع نظام التشغيل والمتصفح الخاصين بها.

اضغط لمتابعة أموال الغد على تطبيق نبض