«شعبة المواسير»: توفير المنتجات المصرية لإعادة إعمار غزة بسعر التكلفة

أكد المهندس إسماعيل لقمة رئيس شعبة المواسير باتحاد الصناعات، على استعداد الشركات أعضاء الشعبة للمشاركة بإيجابية في مبادرة إعادة إعمار غزة،  من خلال توفير منتجات صناعة المواسير بسعر التكلفة.

وأوضح أن المنتجات المصرية تتمتع بتنافسية عالية من حيث الأسعار والجودة نتيجة لدعم الدولة لتعميق الصناعة وزيادة الطاقات الإنتاجية خلال الفترة الماضية.

وأشار لقمة إلى تواجد المنتجات المصرية بقوة في الأسواق الأوروبية والعالمية وتضاهي الصناعات المتطورة في العالم، كما أن الطاقات الإنتاجية الكبرى لمصانع المواسير تؤهلها لتلبية كافة احتياجات التنمية في مصر وخارجها والمساهمة في مشروعات إعادة الإعمار سواءً في غزة أو ليبيا والعراق وغيرها.

وأضاف أن القطاع سيكون له مساهمة قوية في عملية إعادة إعمار قطاع غزة، من خلال مواد البناء بأنواعها المختلفة، بالتعاون مع شركات المقاولات في هذا الشأن،  باعتبار ذلك مهمة وطنية وإنسانية تجاه الشعب الفلسطيني والذي يتمتع بمكانة عزيزة في نفوس كل مصري .

ونوه لقمة بأن دعوة الرئيس السيسي لمشاركة الشركات المصرية المتخصصة في تنفيذ عملية إعادة الإعمار وتقديم 500 مليون دولار دعم لإعمار غزة ستعطي دفعة قوية للقطاع الخاص في الدخول الى مشروعات إعادة الإعمار خاصة وأن القطاع كان ولازال الذراع الاقتصادي والتنموي والمجتمعي لمصر.

وذكر أن إعلان الرئيس مبادرة إعادة إعمار غزة خلال قمة باريس لها دلالات إنسانية وتحمل رسالة إلى العالم بأن مصر تقف إلى جانب الشعب الفلسطيني في مواجهة العدوان الغاشم ولن تتخلى عن القضية الفلسطينية، وستظل تقف كما كانت دائما وابدا إلى جانب الحق العربي أمام المحافل الدولية، كما أنه في الوقت الذي تسعى فيه إلى وقف العدوان في غزة وفلسطين عموماً، فأنها تعمل على إعادة إعمار ما خلفته الحرب من دمار، وهو فكر استراتيجي يحسب للقيادة السياسية المصرية.

اضغط لمتابعة أموال الغد على تطبيق نبض