أمازون تسعى للاستحواذ على استديو الأفلام «MGM» مقابل 9 مليار دولار

صرح مطلع على الأمر لوكالة بلومبرج أن شركة أمازون تجرى محادثات لشراء «مترو-جولدوين- ماير» (MGM)، لتأخذ بذلك آخر استوديو أفلام مستقل رئيسي من السوق، وتتوِّج نوبة من صفقات البث التي من المتوقَّع أن تجعل 2021 عاماً قياسياً للاستحواذات في قطاع الإعلام.

وتتفاوض أمازون لشراء «MGM»، شركة هوليوود الشهيرة التي أنتجت سلسلة أفلام جيمس بوند، بحسب ما ذكرت مواقع «ذي انفورميشن»، و«فارايتي» في تقارير منفصلة في وقت متأخر يوم الإثنين الماضى.

وقال المصدر الذي طلب عدم الكشف عن هويته لأن المداولات خاصة ، إن أمازون تدرس تقديم عرض بنحو 9 مليارات دولار،  مشيرا إلى  إن المناقشات قد ينتج عنها تغيير تفاصيل مثل السعر.

وذكرت بلومبرج، أنه من شأن الاتفاق أن يحد من اندفاع صفقات البث التي من المقرر أن تجعل عام 2021 عامًا قياسيًا لعمليات الاستحواذ على وسائل الإعلام.

جاءت التقارير حول المفاوضات في اليوم الذي أعلنت فيه شركة AT&T عن خطتها لإنشاء شركة ترفيه جديدة من خلال دمج الأصول مع شركة Discovery Inc في كيان تبلغ قيمته حوالي 130 مليار دولار تشمل الديون، ورفضت «MGM»، وأمازون التعليق على التقارير بشأن المفاوضات حول صفقة.

ويجذب نجاح عملاقة البث نتفلكس، و«والت ديزني»، التي أطلقت خدمة الفيديو حسب الطلب الخاصة بها بعد شرائها أصول بقيمة 71 مليار دولار من «سينشري فوكس» في 2018، منافسين جدد لدخول السوق.

ومن المتوقَّع أن تجعل الاستحواذات 2021 عاماً قياسياً لصفقات الإعلام، وفقاً للبيانات التي جمعتها بلومبرج.

فقد تمَّ الإعلان عن استحواذات بأكثر من 80 مليار دولار حتى الآن في العام الجاري، مما يضعه على مسار أن تكون الفترة الأكثر نشاطاً للقطاع منذ عام 2000 على الأقل عندما أعلنت «إيه أو إل» (AOL)، و«تايم وارنر إنك» عن خطط اندماج، وفقاً للبيانات.

وينظر إلى «MGM» على أنَّها هدف استحواذ منذ سنوات، لكن لم تكن قادرة على استكمال أي بيع، وجدَّدت الشركة المحاولات العام الماضي عندما نقلت صحيفة وول ستريت جورنال أنَّها استعانت بمستشارين لجذب عروض شراء، وتحاول «MGM» من خلال الصفقة أن تستفيد من انتشار خدمات البث التي رفعت الطلب على كميات كبيرة من المحتوى.

كما أنَّها ناقشت سيناريوهات أخرى مع عمالقة التكنولوجيا، وتفاوضت «MGM»، التي تضمُّ مكتبتها أفلام «روكي»، و«سايلنس أوف ذا لامبس»، مع «أبل إنك»، و«نتفلكس» بشأن أخذ فيلمها «جيمس بوند» الجديد مباشرة إلى خدمات البث الخاصة بهم.

لكنَّ الشركة قالت العام الماضي، إنَّها التزمت بإطلاقه في السينما، ومن المقرر حالياً طرحه في الولايات المتحدة في 8 أكتوبر.

 

اضغط لمتابعة أموال الغد على تطبيق نبض