الأسهم الأمريكية تتراجع هامشيا في بداية التعاملات في ظل مخاوف استمرار ضغوط التضخم

بنك البركة

وكالات – سجلت الأسهم الأمريكية انخفاضا هامشيًا في بداية تعاملات الأسبوع في ظل مخاوف استمرار ضغوط التضخم، وتزايد حالات الإصابة بفيروس كورونا المستجد في بعض الدول حول العالم.

وانخفض مؤشر “الداو جونز” الصناعي بنسبة طفيفة 0.1% عند  34343 نقطة، في تمام الساعة 04:41 مساءً بتوقيت مكة.

ABK 729

وتراجع مؤشر “إس آند بي 500” بنسبة 0.13% عند 4168 نقطة، وانخفض مؤشر “ناسداك” 0.4% إلى 13380 نقطة.

وقفز سهم “ديسكفري” بنسبة 6.9%، و”إيه تي أند تي” 3.7% بعدما أعلنت الشركتان عن صفقة بقيمة 43 مليار دولار لدمج “وارنر ميديا” مع “ديسكفري”.

وارتفع التضخم في الولايات المتحدة بأكبر وتيرة في 12 عامًا خلال أبريل ، مما عزز المخاوف من أن الاحتياطي الفيدرالي قد يضطر إلى البدء في تقليص سياسته النقدية التيسيرية إذ استمرت ضغوط الأسعار المرتفعة.

وكشفت بيانات وزارة العمل الأمريكية ارتفاع مؤشر أسعار المستهلكين – الذي يقيس سلة من السلع مثل الطاقة وتكاليف الإسكان – 4.2% على أساس سنوي، مقارنة مع التوقعات التي أشارت إلى ارتفاعه 3.6%.

أما على أساس شهري، ارتفع المؤشر بنسبة 0.8% في الشهر الماضي، متجاوزًا التوقعات البالغة 0.2%.

وباستثناء البنود المتذبذبة مثل الغذاء ومكونات الطاقة أو ما يعرف بالتضخم الأساسي ارتفع بنسبة 0.9% من مارس، مقارنة مع التوقعات البالغة 0.3%.

وأشارت البيانات إلى ارتفاع 10% في تكلفة السيارات المستعملة التي شكلت أكثر من ثلث الزيادة في أسعار المستهلكين الكلية، كما زادت أيضًا أسعار السيارات الجديدة.

وكان “ريتشارد كلاريدا” نائب رئيس مجلس الاحتياطي الفيدرالي قد اعتبر أن تسارع التضخم مؤخراً مدفوع بعوامل مؤقتة فحسب، وهي نفس رؤية رئيس البنك “جيروم باول” التي أعلنها في الشهر الماضي.

وبحسب بيانات وزارة العمل الأمريكية، تراجع عدد طلبات إعانة البطالة الأولية في الولايات المتحدة عند مستوى 473 ألفًا خلال الأسبوع المنتهي في الثامن من مايو، بينما توقع محللون تراجعها إلى 487 ألف طلب.

كما تراجع متوسط عدد طلبات إعانة البطالة في الأربعة أسابيع الماضية – وهو المعيار الأكثر دقة لقياس أداء سوق العمل الأمريكي- بنحو 28 ألف طلب إلى 534 ألف طلب.

وكشفت البيانات ارتفاع أسعار المنتجين في الولايات المتحدة خلال فترة الاثني عشر شهراً المنتهية في أبريل بنسبة 6.2%، وهي أكبر وتيرة منذ بدء الإحصاء في 2010.

اضغط لمتابعة أموال الغد على تطبيق نبض

اترك تعليق