«هيئة البترول» تتفق على استرداد 7.6 مليار جنيه من مستحقاتها لدى القابضة للكهرباء

كشفت وزارة المالية عن الاتفاق على سداد مستحقات بقيمة 7.6 مليار جنيه لصالح الهيئة العامة للبترول خصما من مديونية الشركة القابضة للكهرباء، تنفيذا للتوجيهات الرئاسية، بفض التشابكات المالية بين الجهات الحكومية المختلفة.

وقال الدكتور محمد معيط وزير المالية، إن الاتفاق ينص على تولي الخزانة العامة للدولة تحويل قيمة هذه المستحقات للهيئة العامة للبترول مباشرة خصمًا من مديونية الشركة القابضة للكهرباء لديها؛ بما يُسهم فى تمكين هذه الجهات من الوفاء بأعبائها، والتزاماتها، على النحو الذى يضمن تحقيق المصلحة العامة.

أضاف الوزير، أنه اعتبارًا من بداية العام المالى الحالى، تم إجراء «قيد التزام» على الاعتمادات المالية المقررة لبنود الإنارة، والكهرباء، والمياه والصرف الصحى، المدرجة بموازنات الجهاز الإدارى للدولة، ووحدات الإدارة المحلية، والهيئات الخدمية؛ لتتولى وزارة المالية سداد مستحقات شركات الكهرباء والمياه لدى الجهات الموازنية مركزيًا، على ضوء المصادقات الواردة من هذه الشركات والمعتمدة من الجهات الموازنية.

وأكد وزير المالية، إنه سيتم سداد قيمة مستحقات الشركة القابضة للكهرباء، والشركة القابضة لمياه الشرب والصرف الصحى، لدى الهيئات الموازنية مركزيًا، مشيرا إلى تحويل 2 مليار جنيه بالفعل للهيئة العامة للبترول مباشرة خصمًا من مديونية الشركة القابضة للكهرباء لديها.

أضاف أنه قبل نهاية يونيو المقبل سيتم تحويل 5.6 مليار جنيه أخرى، وذلك على ضوء اتفاق فض التشابكات المالية الذى تم توقيعه بين هذه الأطراف، بما يتسق مع الجهود المبذولة لإنهاء أى تشابكات مالية بين الجهات الحكومية «المدينة، والدائنة»، على النحو الذى يساعد فى إرساء دعائم الانضباط المالى، وينعكس فى تحقيق المستهدفات المالية.

وذكر بيان وزارة المالية، أن هناك مراجعة دقيقة للمصادقات الواردة من شركات الكهرباء والمياه المعتمدة من الجهات الموازنية، ومضاهاتها بفواتير الاستهلاك الفعلى، لافتًا إلى التزام الهيئات والوحدات الاقتصادية، والوحدات ذات الطابع الخاص والصناديق والحسابات الخاصة، وكل الكيانات الأخرى بسداد قيمة استهلاكها لشركات الكهرباء والمياه مباشرة من خلال موازناتها الخاصة.

اضغط لمتابعة أموال الغد على تطبيق نبض