وكالة الطاقة الدولية تتوقع تجاوز الطلب العالمي على النفط لنمو المعروض خلال 2021

قالت وكالة الطاقة الدولية – مقرّها باريس- أنها تتوقع أن يتجاوز الطلب العالمي على النفط، إنتاج كبار المنتجين بفضل التقدُّم على صعيد حملا التطعيم باللقاحات المضادة لفيروس كورونا المستجد «كوفيد-19» عالمياً، وفقا لوكالة رويترز.

وأوضحت وكالة الطاقة الدولية في تقريرها الشهري الصادر اليوم الأربعاء: أن «النمو المتوقَّع للمعروض خلال ما تبقى من العام الجاري لا يقترب بأي حال من الأحوال من الاتساقv، مع توقُّعاتنا لطلب أقوى بكثير بعد الربع الثاني»، وذلك في إشارة إلى زيادة الضخِّ من دول «أوبك+».

وترى الوكالة أنَّ الإنتاج من منظمة البلدان المصدِّرة للبترول «أوبك»، وحلفائها بقيادة روسيا، وهي المجموعة المعروفة بـ«أوبك+»، يقلُّ بالفعل عن الطلب على نفطها 150 ألف برميل يومياً، ومن المتوقَّع أن تتسع الفجوة إلى 2.5 مليون برميل بحلول نهاية العام.

وذكرت الوكالة، إنَّ الموجات الجديدة من الإصابات في البرازيل، وتايلاند، وبخاصة والهند، ثالث أكبر مستهلك للنفط التي تشهد وتيرة إصابات غير مسبوقة، لم تكن كافية للخروج عن المسار، لكنَّها قد تستمر في التأثير على السوق.

وتابعت: «لكنَّ أزمة فيروس كورونا في الهند تذكِّر بأنَّ توقُّعات الطلب على النفط تكتنفها حالة من الضبابية، وإلى حين السيطرة على الجائحة، من المرجح أن يستمر تقلُّب السوق».

وشهدت  أسعار النفط اليوم الأربعاء ارتفاعا بعد انخفاض في مخزونات الخام الأمريكية، عزز من توقُّعات «أوبك» لزيادة الطلب، في حين تنتظر السوق تطورات جديدة بشأن توقُّف منظومة «كولونيال بايبلاين» لخطوط الأنابيب بالولايات المتحدة.

كما ارتفعت العقود الآجلة للخام الأمريكي غرب تكساس الوسيط، خلال تعاملات اليوم 29 سنتاً بما يعادل 0.44% إلى 65.57 دولاراً للبرميل بعد أن ربحت 36 سنتاً أمس الثلاثاء، فيما زادت العقود الآجلة لخام برنت 31 سنتاً، أو 0.45% إلى 68.86 دولاراً للبرميل، وذلك بعد ارتفاع 23 سنتاً أمس.

وقال جيفرى هالى كبير محللى الأسوق لدى «أواندا»: «واصلت أسواق النفط نهج الانتظار والترقب تجاه الصخب والتحرُّكات التي لا طائل منها، والتي شهدتها أماكن أخرى خلال الليل ملحمة الهجوم الإلكتروني على «كولونيال بايبلاين» وتشكِّل ضغطاً، وتتسبَّب الآن في نقص مواد بشرق الولايات المتحدة».

في المقابل حظيت أسعار النفط بأحدث التوقُّعات الصادرة عن منظمة البلدان المصدِّرة للبترول «أوبك» التي تمسَّكت بتوقُّعات حدوث انتعاش قوي في الطلب العالمي على النفط في 2021 مع طغيان النمو في الصين والولايات المتحدة على تأثير أزمة فيروس كورونا في الهند.

وصرحت «أوبك»، إنَّها تتوقَّع زيادة الطلب 5.95 مليون برميل يومياً هذا العام دون تغيير عن توقُّعاتها الشهر الماضي. ومع ذلك، خفَّضت توقُّعاتها للطلب في الربع الثاني من العام بمقدار 300 ألف برميل يومياً بسبب ارتفاع حالات الإصابة بفيروس كورونا في الهند.

اضغط لمتابعة أموال الغد على تطبيق نبض