ننشر استعدادات وزارة الكهرباء خلال العيد وفرق طوارئ لتأمين التغذية بالمحافظات

تستعد وزارة الكهرباء، لتنفيذ خطتها الخاصة باستقبال عيد الفطر، من خلال تأمين التغذية الكهربائية لمحافظات الجمهورية، ومواجهة أية أعطال فنية طارئة.

وقال جابر الدسوقي رئيس الشركة القابضة للكهرباء، أن وزارة الكهرباء لن تلجأ إلى تخفيف الأحمال خلال أيام العيد، وذلك بإعلان حالة الطوارئ بجميع شركات الكهرباء سواء النقل أو التوزيع أو الإنتاج، للحفاظ على استقرار الأحمال بالشبكة، وكذلك تشكيل فرق طوارئ تعمل على مدار الساعة لتأمين التغذية بجميع المحافظات خاصة الصعيد، والتدخل السريع حال حدوث أعطال طارئة خلال أجازة العيد.

أضاف لـ “أموال الغد”، أن قطاع الكهرباء بدأ منذ فترة في صيانة كامل الخطوط الهوائية والموصلات والأعمدة على مستوى الجمهورية، وإتمام أعمال الصيانة للوحات التوزيع الرئيسية بالشبكة الكهربائية بالكامل وإجراء أعمال الصيانة لحجرات وأكشاك المحولات، لمنع حدوث ية أعطال مفاجئة خلال رمضان وأيام العيد.

وتتراوح الأحمال الحالية على الشبكة القومية بين 25 : 28 ألف ميجا وات، من إجمالي 55 ألف ميجا وات احتياطي يومي متاح بالشبكة القومية، ما يعني أن هناك وفرًا في القدرات المتاحة تتراوح بين 27 : 30 ألف ميجا وات يوميًا.

من جانبه أشار المهندس أسامة عسران، نائب وزير الكهرباء، لـ “أموال الغد”، إلى تشكيل فريق لتلقي الشكاوى على مستوى الجمهورية والتدخل السريع لحلها عبر الخط الساخن للوزارة 121.

لفت إلى أن غرفة العمليات المُشكلة ستتولى تأمين التغذية الكهربائية خلال ساعات الذروة، بجانب وقف جميع أعمال الصيانات للمحطات ووحدات الإنتاج خلال أيام العيد.

أشار إلى توفير وحدات الديزل المتنقلة لتكون مصدر تغذية بديلة حال حدوث أي انقطاعات طارئة، رفع حالة الطوارئ بشركات توزيع الكهرباء و التنسيق الكامل مع جميع الجهات المعنية.

وتعمل وزارة الكهرباء بشكل مكثف على توفير كامل احتياجات قطاعات الدولة من الكهرباء والطاقة اللازمة للاستهلاك دون تخفيف الأحمال أو خروج وحدات عن الخدمة.

ونجحت وزارة الكهرباء خلال السنوات الماضية، في تحويل نسب العجز في إنتاج الكهرباء، إلى الوصول لمرحلة الاكتفاء الذاتي وتحقيق وفر في إنتاج الشبكة القومية يسمح بالتصدير للخارج عبر مشروعات الربط الكهربائي مع دول الجوار.

اضغط لمتابعة أموال الغد على تطبيق نبض

اترك تعليق