رويترز: السعودية ستورد كامل إمدادات النفط الخام لمشترين في آسيا يونيو المقبل

أفادت وكالة رويترز وفقا عدد من الأشخاص المطلعين على الأمر، اليوم الثلاثاء بأن السعودية ، أكبر مصدر للنفط الخام في العالم ، ستورد كميات كاملة من الخام لمعظم المصافي الآسيوية في يونيو.

وبدأت أكبر منتج فى أوبك في تخفيف تخفيضات الإمدادات للمشترين في مايو ، حيث تمسكت أوبك وروسيا وحلفاؤهما ، المجموعة المعروفة باسم أوبك + ، بخطط التراجع التدريجي لقيود إنتاج النفط من مايو إلى يوليو.

طلبت مصافي التكرير الحكومية الهندية إمدادات منتظمة من شركة الطاقة السعودية العملاقة المملوكة للدولة أرامكو السعودية (2222.SE) لشهر يونيو بعد خفض المشتريات هذا الشهر.

وصرح أحد المصادر إن معظم المصافي الآسيوية تلقت مخصصاتها بينما قطعت أرامكو السعودية الإمدادات عن أوروبا.

وقالت المصادر لرويترز إن أرامكو السعودية قلصت الإمدادات إلى مشتر آسيوي واحد على الأقل في يونيو حزيران في حدود تعديل مسموح به في العقد.

وبموجب العقود ، يمكن للبائع أو المشتري تعديل أحجام التحميل ، اعتمادًا على لوجستيات الطلب والشحن ، باستخدام التسامح التشغيلي الذي يتراوح من زائد إلى ناقص 10٪ من الحجم السعودي المتعاقد عليه.

وقالت وكالة رويترز، شركة أرامكو السعودية لم تعلق على الفور على الأمر.

وقالت المصادر، على الرغم من قيام أرامكو السعودية بتخفيض أسعار إمداداتها الآسيوية في يونيو للمرة الأولى منذ ستة أشهر ، فقد طلب بعض المشترين كميات أقل لأن سعر الخام العربي الخفيف كان أعلى نسبيًا من الخامات المماثلة في السوق الفورية مثل زاكوم العلوي من أبوظبي.

وقال أحد المصادر لوكالة رويترز أن: «زاكوم العلوي يبدو أرخص بكثيرمن الخام العربي الخفيف».

وقالت المصادر إن انخفاض الطلب على الوقود في دول مثل الهند واليابان بسبب إغلاق COVID-19 قد يقلل أيضًا من شهية المصافي لمزيد من الخام.

يذكر أن صافي أرباح شركة أرامكو السعودية زاد بمعدل 30.3% في الربع الأول من العام الحالي ليصل إلى 81.4 مليار ريال، مقارنة بـ 62.5 مليار ريال في نفس الفترة من عام 2020.

جاء ذلك بعدما ارتفعت إيرادات عملاق الطاقة السعودي بنسبة 20.6% خلال الربع الأول لتتجاوز 272 مليار ريال، مقابل 225.6 مليار لنفس الفترة من العام الماضي.

اضغط لمتابعة أموال الغد على تطبيق نبض