«شعبة لعب الأطفال» تتوقع ارتفاع الأسعار 20% عقب الأعياد لارتفاع الخامات ونولون الشحن

صفا: ننتج 20% من لعب الأطفال محليا.. والاستيراد قد يتراجع 50% مع الإجراءات الجديدة

توقع بركات صفا نائب رئيس شعبة لعب الأطفال والأدوات الكتابية والخردوات بغرفة القاهرة التجارية، أن تشهد أسعار لعب الأطفال ارتفاعا بنسبة تصل لـ 20%، عقب انتهاء موسم الأعياد، وذلك نتيجة لارتفاع الخامات ونولون الشحن.

وقال في تصريحات خاصة لـ” أموال الغد”، أن أسعار الخامات شهدت ارتفاعا بنسبة 100% خلال الفترة الماضية ثم بدأت تتراجع لتصل الزيادة لنحو 50% فقط، وهم ما ينعكس على أسعار المنتجات النهائية.

استقرار أسعار لعب الاطفال بعيد الفطر لكسر حالة الركود

وأكد صفا أنه بالرغم من تلك الارتفاعات إلا أن التجار حاولوا امتصاصها خلال الفترة الحالية وطرح المنتجات بأسعارها السابقة، في محاولة لاستقرار الأسعار وكسر حالة الركود في الطلب لضعف القوى الشرائية.

وأوضح أن الإنتاج المحلي من لعب الأطفال يمثل 20% من حجم المعروض من لعب الأطفال في السوق، منوها بأن هناك العديد من الاصناف التي تم انتاجها اثناء الموجه الاولى من كورونا لمواجهة الطلب المتزايد على الألعاب التي يمكن استخدامها داخل المنازل اثناء فترات الحظر.

مصر تستورد لعب أطفال بـ 95 مليون دولار خلال 2020

وتراجعت فاتورة استيراد مصر من لعب الأطفال خلال العام الماضي لتسجل 94.711 مليون دولار في مقابل 96.941مليون دولار خلال 2019 بتراجع 2.3%، كما شهدت انخفاضا بنسبة 21.5% خلال يناير 2021 لتبلغ 8.702 مليون دولار في مقابل 11.083 مليون دولار خلال نفس الشهر من العام الماضي.

وأشار صفا إلى أنه من المتوقع انخفاض الواردات على الأقل 50% خلال العام الأول من الاجراءات الجديدة الخاصة بتطبيق النافذة الواحدة، وللانتهاء من تسجيل الموردين والمستوردين.

وتلزم منظومة نافذة المنصة القومية الموحدة للتجارة عبر الحدود في مصر، جميع الجهات التي تعمل بها، بتحقيق التكامل مع المنصة، والاعتماد على نظام “إدارة المخاطر” كأساس للتعامل مع الشحنات الواردة أو الصادرة؛ بجانب الاعتماد على نظام “التسجيل المسبق قبل وصول الشحنات” كأساس لبدء إجراءات الإفراج، مع إرسال و استقبال البيانات رقميًا.

وكان قد صرح د. محمد معيط وزير المالية أن منظومة النافذة الواحدة للتجارة الخارجية ،يرتبط بها  نظام التسجيل المُسبق لمعلومات الشحنات “ACI”،  معلنا عن بدء التشغيل التجريبي لمنظومة التسجيل المسبق لمعلومات الشحن ACI ابتداء من الأول من إبريل 2021 ويبدأ التشغيل الالزامي له في 1 يوليو 2021.

100 مليون جنيه مبيعات الفوانيس بسوق الجملة.. وتصديرها للأردن والسعودية

وعن موسم رمضان، ذكر أنه كان هناك حراكا في السوق خلال الموسم الحالي مقارنة بما حدث  العام الماضي، متوقعا أن يصل حجم مبيعات الفوانيس بسوق الجملة لما يصل لنحو 100 مليون جنيه رغم عدم وجود احصائيات واضحة يمكن حسابها وكذلك في ظل وجود مخزون من العام الماضي.

ووصل حجم سوق الفوانيس في مصر العام الجاري  لنحو 5 ملايين فانوس باختلاف الأنواع والأحجام، منهم ” مليون فانوس انتاج جديد، و 4 ملايين فانوس مخزون من العام الماضي”، بينما لم يتعد حجم المعروض من الألعاب الرمضانية نحو 200 ألف لعبة فقط.

ونوه بأن الموسم الرمضاني الحالي شهد بدء تصدير كميات محدودة من الفوانيس إلى السعودية والأردن، وسيتم الاستعداد مبكرا العام المقبل لزيادة التصدير ودخول أسواق جديدة مثل السوق الإيطالي.

قرار الـ 9 مساءا يساعد على التكدس وتراجع مبيعات الجملة 50%

وعن تأثير قرار تحديد مواعيد علق المحال التجارية في الـ 9 مساءا على حجم الطلب، أكد صفا أن هذا القرار تسبب في عزوف تجار التجزئة عن شراء المنتجات من الجملة رغم استقرار الأسعار، منوها بأن الاسبوع الاخير من رمضان كان يشهد بدء استعداد محال التجزئة لعيد الفطر ولكن مع تحديد مواعيد الإغلاق وكذلك اغلاق المتنزهات والشواطئ خلال الإجازة كل ذلك انعكس سلبا على ضعف الطلب لنحو 50% عما كان عليه خلال هذا الاسبوع في الاعوام السابقة.

ولفت صفا إلى أنه كان لابد من مد فترة فتح المحال التجارية أكثر من ذلك،  خاصة وأن مع قصر المدة المتاحة سوف يؤدي ذلك لزيادة التكدس في ظل ارتفاع درجات الحرارة بشكل كبير صباحا الامر الذي يحد من النزول للشراء،  ومع زيادة التكدس المتوقع فإن معدل الإصابات قابل للزيادة.

 

اضغط لمتابعة أموال الغد على تطبيق نبض