كونتكت للوساطة تشارك في الدورة الثالثة لمؤتمر الأفروأسيوي للتأمين

أعلنت شركة كونتكت للوساطة التأمينية مشاركتها في مؤتمر الأفروأسيوى للتأمين في دورته الثالثة الذي عقد في 5 و6 من إبريل الجاري، وذلك إيماناً بالشركة بأهمية دورها الريادي الذي تحمله على عاتقها اتجاه شركات التأمين وإعادة التأمين وأهمية تشجيعها للقيادات الشابة الناجحة في مجال التأمين.

ويذكر أن مؤتمر الأفروأسيوي في دورته الثالثة تم تنظيمه من قبل الاتحاد الأفروأسيوى للتأمين وذلك بالتعاون مع جمعية وسطاء وخبراء التأمين الأفروأسيوي، وتحت رعاية الهيئة العامة للرقابة المالية ووزير قطاع الأعمال العام تحت عنوان “الارتقاء عن تحديات 2020” وألقى المؤتمر الضوء في دورته الجديدة على القيادات الشابة التي نجحت في مجال الوساطة التأمينية.

وشاركت نهال بريك، العضو المنتدب لشركة كونتكت للوساطة التأمينية، باعتبارها أحد الشخصيات القيادية النسائية الشابة التي نجحت في هذا القطاع، بجانب ممثلين عن 300 منظمة وشركة تأمين من أكثر من 12 دولة بالإضافة الي كبار مسئولي الدولة المعنيين بملف الخدمات المالية غير المصرفية في مصر، وقيادات شركات التامين المصرية.

وأكدت بريك على أن كونتكت أصبحت من كبرى الشركات في السوق المصرية كما استطاعت مواجهة الازمات المختلفة التي ترتبت علي انتشار جائحة كورونا بكل شجاعة و بسالة بفضل الجهود المبذولة بقيادة السيدة نهال التي كان لها دور فعال و محوري خلال تلك الفترة .

وتطرقت بريك خلال المؤتمر العديد من الموضوعات مثل الخطط المستقبلية لكونتكت للوساطة التأمينية، وشركاء النجاح من شركات التأمين ومن القطاعات المختلفة، والتعاقدات الحصرية التي تتم حالياً كما أوضحت علاقة كونتكت للوساطة التأمينية بالشركة القابضة لها والفروع الحالية لكونتكت للوساطة التأمينية وخططهم المستقبلية في التوسع، موضحةً كيفية مواجهة الشركة لجائحة كورونا وما ترتب عليها من آثار سلبية وإيجابية.

وعن دور كونتكت للوساطة التأمينية في القطاع المالي غير المصرفي وتشجيع القيادات الشابة، أعربت بريك عن سعادتها، موضحةً أنها فخورة باعتبارها إحدى الشخصيات القيادية النسائية الشابة التي نجحت في هذا القطاع وتحمل على عاتقها مسؤولية المساهمة في تطوير مجتمعنا وتشجيع القيادات النسائية في قطاع التأمين.

وتابعت “كونتكت هي رائدة توفير الحلول المالية ومنها تمويل السيارات، وتمويل الشاحنات، والتمويل العقاري، والتخصيم، والوساطة التأمينية، والمنتجات الاستهلاكية، والتشطيب المنزلي، والتمويل التجاري، والتأجير التمويلي؛ فذلك من المهم أن نكون قدوة لشركات التأمين ويكون لنا تأثير على مجتمعنا وتقدمه”.

اضغط لمتابعة أموال الغد على تطبيق نبض