وزير الإتصالات: الأوراق الصادرة من مجمع الوثائق المؤمنة يستحيل العبث بها

 

قال الدكتور عمرو طلعت، وزير الاتصالات، إن مجمع الوثائق المؤمنة خطوة مهمة جدًا على طريق «مصر الرقمية»، لأن الوثائق لابد أن تكون على قدر كاف من التأمين، بعد ظهور وسائل تكنولوجية حديثة يمكن من خلالها العبث بالمستندات، بالإضافة إلى تزوير مستندات تحاكي المستند الحقيقي، بشكل يختلط على الناس.

وأضاف «طلعت» في مداخلة هاتفية مع برنامج «اليوم» المذاع على قناة «dmc» الفضائية، وتقدمه الإعلامية دينا عصمت، الأربعاء، أنه كان يجب تأمين المستندات المهمة بشكل يستحيل إنتاجه على نحو غير قانوني، مثل شهادات التخرج والخدمة العسكرية، ووثائق السفر، سوف يتنتج من هذا المركز الحديث بطرق مؤمنة، بأحدث ما وصلت إليه التكنولوجيا والعلم حتى الآن.

وأشار، إلى أنهم عاكفون على وضع خطط لإصدار الوثائق المؤمنة وفقًا لأولوياتها، والانتهاء منها قريبا، موضحًا أن الوثائق الصادرة عن هذا المجمع ستكون حقيقية ومؤمنة، ويستحيل العبث بها بشكل غير قانوني

وتابع وزير الاتصالات، أن هذا المشروع متفرد في تكامله والتكنولوجيا الحديثة المستخدمة فيه، موضحًا أن كل قطاعات الدولة تتعامل مع هذا المركز لأن كل الوزارات والهيئات تنتج وثائق ذات شأن، وهي يمكن العبث بها، أو استبدال بياناتها، أو إنتاج نسخ غير صحيحة وقانونية عنها.

وكان افتتح الرئيس عبدالفتاح السيسي، اليوم الأربعاء، المجمع المتكامل لإصدار الوثائق المؤمنة والذكية بالعاصمة الإدارية الجديدة، والذي يعد صرحًا تكنولوجيا عملاقًا فائق القدرات الفنية المتطورة، في مجال تصنيع وإصدار الوثائق الثبوتية المؤمنة، وهو الأكبر والأحدث من نوعه في منطقة الشرق الأوسط وأفريقيا، كما يمثل قيمة مضافة كبيرة لدعم استراتيجية الدولة للتحول الرقمي والميكنة، خاصة ما يتعلق بالوثائق والبيانات والمحررات لجميع الجهات الحكومية.

 

اضغط لمتابعة أموال الغد على تطبيق نبض