التعاون للبترول: 15% زيادة بأسعار زيوت السيارات .. وخبراء: مدخلات الإنتاج سبب الارتفاع

أكدت مصادر مسئولة بشركة التعاون للبترول، ارتفاع أسعار زيوت السيارات بنحو 15%، وذلك بقرار من مصنعي الزيوت في مصر.

أضافت المصادر لـ “أموال الغد”، أن الأسعار الجديدة بدأ العمل بها من اليوم، بحيث سيسري القرار على مختلف محطات الوقود وورش الصيانة الخاصة بتغيير زيوت السيارات للعملاء.

من جانبه قال جمال القليوبي الخبير البترولي، إن قرار تحريك أسعار زيوت السيارات من قبل المصنعين استند إلى الارتفاع الذي طرأ مؤخرًا في أسعار النفط العالمي، والتي زادت من تكلفة مواد التغذية والمواد الخام التي تُصنع منها الزيوت.

أضاف لـ “أموال الغد”، أن المشتقات البترولية الداخلة في صناعة زيوت السيارات شهدت أيضًا ارتفاعات ملحوظة في الأسعار، خلال الفترة من ديسمبر 2020 وحتى مارس الماضي، حيث اعتمدت شركات تصينع زيوت السيارات على تصاعد تكلفة مدخلات الإنتاج لرفع الأسعار بنسبة وصلت لـ 15%.

واعترض شريف الورداني عضو لجنة الطاقة بمجلس النواب، على قرار تحريك أسعار زيوت السيارات، باعتبار أن السوق المصرية بها وفرة حالية في إنتاج المواد البترولية المُكررة داخل معامل التكرير، ومن ثم كان لابد من تأجيل تحريك الأسعار إلى بداية العام المالي المقبل.

أضاف لـ “أموال الغد”، أن شركات التصنيع استفادت من تراجع أسعار المواد الخام خلال العام الماضي، نتيجة هبوط خام برنت في 2020 تأثرًا بأحداث كورونا، وبالتالي ليس هناك داع لتحريك الأسعار حاليًا.

طالب الورداني شركات التصنيع بالحفاظ على استقرار السوق، ومنع فرض زيادات قد تُزيد من الأعباء الاقتصادية على المواطنين خلال الفترة الراهنة، مضيفًا أن الزيادة الحالية مُبالغ فيها وكان من المفترض ألا تتجاوز الـ 10% أسوة بالتسعير التلقائي للمنتجات البترولية.

وتستعد لجنة تسعير المنتجات البترولية لإصدار قرار بشأن تسعيرة الوقود المحلي للثلاثة أشهر المقبلة، حيث تجتمع اللجنة الخاصة بتحديد ومتابعة آلية التسعير التلقائي كل 3 أشهر لتحديد أسعار المواد البترولية، وتصدر توصياتها لرئاسة مجلس الوزراء لاتخاذ قرار نهائي بشأن الأسعار.

ومن المرتقب أن يصدر القرار الخاص بشأن أسعار الوقود خلال الربع الثاني من العام الحالي (أبريل – يونيو) خلال أيام قليلة.

اضغط لمتابعة أموال الغد على تطبيق نبض