«اقتصادية قناة السويس»: شحن أول سفينة «كلينكر» بحمولة 50 ألف طن من شرق بورسعيد لغرب إفريقيا

أعلنت المنطقة الاقتصادية لقناة السويس، عن مغادرة السفينة CLIPPER ISADORA ميناء شرق بورسعيد التابع للمنطقة  اليوم متجهة إلى دولة ساحل العاج كأول سفينة تصدير لمادة الكلينكر الخام من شركة أسمنت العريش، بعد عمليات شحن ونقل على مدار أربعة أيام على الأرصفة الجديدة بالميناء.

وأوضحت  ان هذه المادة من بضائع الصب الجاف الواجب تداولها باشتراطات بيئية محددة وبمعايير دقيقة تحول دون حدوث تلوث بيئي أثناء عمليات التشوين والنقل، وذلك في إطار توجيهات  رئيس الجمهورية لتحويل موانئ الجمهورية إلى موانئ خضراء صديقة للبيئة، واتباع المعايير العالمية للاستدامة.

وأضافت  أن ميناء شرق بورسعيد نجحت في شحن السفينة بحمولة 50 ألف طن والتي يبلغ طولها 195 متر بغاطس 13,5 متر وعرض 32 متر، كأول حمولة لمادة الكلينكر المصدرة ضمن شحنات متعددة تُصدر من ميناء شرق بورسعيد لدول غرب إفريقيا وكندا والولايات المتحدة الأمريكية وأوروبا، في إطار الدور التنموي للهيئة الاقتصادية في تعمير شبه جزيرة سيناء وزيادة صادرات المنتجات السيناوية وتوفير فرص العمل لأبناء سيناء.

وقال المهندس يحيى زكي رئيس المنطقة الاقتصادية لقناة السويس إن ميناء شرق بورسعيد اتبعت المعايير الدولية للموانئ الخضراء في شحن وتداول مواد الصب الجاف غير النظيف خلال عمليات تشوينها وشحنها، حيث تم تحديد نموذج مواصفات التعامل مع هذه الشحنة كما هو متفق عليه مع بعض الموانئ الأوروبية الخضراء.

وأكد  أن المخطط العام لميناء شرق بورسعيد مرتكزاً على تصنيف الميناء صديقاً للبيئة وأن يتم إدراجه ضمن الموانئ الخضراء بشرق المتوسط، مشيداً بالإجراءات التي نفذت أثناء عمليات النقل والتداول، حيث تم استخدام أحدث المعدات والأجهزة للرصد البيئي، وتدبير أجهزة رصد مستمر بالميناء على مدار الساعة لقياس الانبعاثات المختلفة في المواقع الخاصة بالتشوين والشحن والتداول.

اضغط لمتابعة أموال الغد على تطبيق نبض