السعودية والعراق يتفقان على تأسيس صندوق مشترك لدعم التعاون بين البلدين بـ3 مليارات دولار

صدر بيان سعودي عراقي في ختام محادثات ولي العهد السعودي الأمير محمد بن سلمان مع رئيس الوزراء العراقي مصطفى الكاظمي، أمس، أكد على ضرورة السعي لدعم الأمن والاستقرار في المنطقة واستمرارِ التنسيق سياسيا وعسكريا وأمنيا بين البلدين.

وحث البيان جميع الدول على الالتزام بمبادئ حسن الجوار وعدم التدخل في شؤون الدول الداخلية، وفقاً لموقع العربية.

وجاء في البيان السعودي العراقي الاتفاق على تأسيس صندوق مشترك يقدر رأس ماله بـ 3 مليارات دولار يضمن مشاركة القطاع الخاص من البلدين، وإنجاز مشروع الربط الكهربائي لأهميته بين البلدين، والاتفاق على تعزيز فرص الاستثمار للشركات السعودية في العراق.

كما أكد البيان ضرورة الاستمرار بتنسيق المواقف في المجال البترولي.

وقد شهد اللقاء الثنائي الإتفاق على تأسيس صندوق سعودي عراقي مشترك يقدر رأس ماله بـثلاثة مليار دولار إسهاماً من المملكة العربية السعودية في تعزيز الاستثمار في المجالات الاقتصادية في جمهورية العراق بما يعود بالنفع على الاقتصادين السعودي والعراقي وبمشاركة القطاع الخاص من الجانبين.

كما تم الإتفاق على التعاون في مجالات الطاقة والطاقة المتجددة وتفعيل وتسريع خطة العمل المشتركة، تحت مظلة مجلس التنسيق السعودي العراقي، مع ضرورة الاستمرار في التعاون وتنسيق المواقف في المجال البترولي، ضمن نطاق عمل منظمة الدول المصدرة للنفط (أوبك) واتفاق (أوبك +)، مع الالتزام الكامل بمقتضيات الاتفاق، وآلية التعويض، وبجميع القرارات التي تم الاتفاق عليها، بما يضمن استقرار أسواق البترول العالمية.

وتطرق اللقاء إلى مناقشة إنجاز مشروع الربط الكهربائي لأهميته للبلدين، وكذلك تعزيز التنسيق في مجال الدعم والتأييد المتبادل في إطار الدبلوماسية متعددة الأطراف، وتعزيز فرص الاستثمار للشركات السعودية ودعوتها الى توسيع نشاطاتها في العراق وفي مختلف المجالات وفي جهود إعادة الإعمار.

 

اضغط لمتابعة أموال الغد على تطبيق نبض